صورة ارشيفية

نمور سومطرة مهددة بالاندثار بسبب قطع اشجار الغابات

حذر باحثون من ان قطع اشجار الغابات المرتبطة باقامة مزارع لزيت النخيل قد يؤدي الى اندثار نمور سومطرة المهددة بالاساس.

وقد اختفى هذا الحيوان من جزيرتي جاوا وبالي الاندونيسيتين المجاورتين فيما فرص استمراره في سومطرة رهن بالمحافظة على موطنه الطبيعي على ما جاء في دراسة نشرتها مجلة "نيتشر كومونيكشنز".

وقد تقلص الموطن الطبيعي لهذه النمور بنسبة 17 % بين عامي 2000 و2012 فيما تراجع عددها من 742 حيوانا بالغا الى 618 في الفترة نفسها على ما اكد الباحثون في الدراسة.

وبين عامي 1990 و2010 سجل اختفاء 40 % من غابات سومطرة الابتدائية مما اضطر النمور الى العيش في جيوب معزولة.

وقال المعد الرئيسي للدراسة ماثيو لوسكين الذي يعد شهادة دكتوراه في جامعة كاليفورنيا في سان دييغو (غرب الولايات المتحدة) إن "تراجع البراري الشاسعة يدفع النمور باتجاه الاندثار".

واضاف "باتت انواع فرعية من النمور تعيش بشكل متشتت ما يزيد من خطر الاندثار".

ولا تزال هذه النمور تتمتع بموطنين طبيعيين كبيرين بما يكفي لاستقبال اكثر من 30 نمرا انثى قادرة على الانجاب وهو عدد يعتبره الخبراء العتبة الضرورية لكي يستمر النوع على المدى الطويل.

ويساهم في تراجع اعداد النمور كذلك الصيد غير الشعري المدعوم بالطلب الصيني.

وامضى لوكسين واثنان من زملائه عاما كاملا في استكشاف مناطق نائية في غابات سومطرة ناصبين مئات الكاميرات والات التصوير التي تلتقط الصور عند مرور حيوان.

واظهرت صور ان اعداد النمور في الغابات الابتدائية التي لم تطلها يد الانسان اعلى ب50 % من تلك الموجودة في الغابات التي تستغل من اجل اخشابها.