fbpx
×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 64

نداء للتظاهر في 20 مارس عبر فيسبوك في المغرب

دعت حركة الشباب التي كانت وراء تظاهرات 20 شباط/فبراير في المغرب للمطالبة بالمزيد من الديمقراطية، عبر فيسبوك الى تنظيم تظاهرات جديدة في 20 آذار/مارس.

وقال اسامة الخليفي احد مسؤولي "حركة 20 شباط/فبراير" لوكالة فرانس برس "لقد اخترنا هذا التاريخ للتظاهر سلميا من اجل الكرامة وللمطالبة باصلاحات سياسية عميقة".

واوضح انه سيسبق هذه التظاهرات تنظيم اعتصام الاحد 6 آذار/مارس في الرباط.

وكان تم تنظيم تظاهرات في 20 شباط/فبراير في العديد من المدن المغربية بدعوة من الشباب عبر فيسبوك للمطالبة باصلاحات سياسية "عاجلة" وبالحد من سلطات الملك.

واضاف الخليفي "ان العديد من الجمعيات والاحزاب السياسية والنقابات تدعم تحركنا الذي هو سلمي ويطالب بالخصوص باصدار دستور جديد".

وتلقت حركة 20 شباط/فبراير التي قالت عبر فيسبوك انها ضمت 30 الف شخص، في الاونة الاخيرة دعم الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، احد احزاب التحالف الحكومي.

وبعد تلك التظاهرات التي كانت الاولى في المغرب منذ بداية الانتفاضات في العالم العربي، اكدت السلطات انها "تبلغت الرسالة" وقال وزير الاتصال والناطق باسم الحكومة خالد الناصري انه بات ينبغي تسريع الاصلاحات.

وفي خطاب القاه غداة العشرين من شباط/فبراير اعرب محمد السادس عن ارادته في "تعزيز" (النموذج المغربي) باصلاحات جديدة".