fbpx
المركبة الفضائية اليابانية هايابوسا أثناء مهمة الاستكشاف

"هايابوسا" تتحرك بأدلة النظام الشمسي.. والأرض تنتظرها عاما

غادرت مركبة الفضاء اليابانية "هايابوسا" كويكبا بعيدا، لتبدأ رحلتها إلى الأرض التي من المتوقع أن تستغرق عاما كاملا.

وبحسب ما أوردت وكالة "أسوشيتد برس"، الأربعاء، فقد استكملت "هايابوسا" مهمتها بنجاح بعد جمع عينات التربة والبيانات، التي يمكن أن توفر أدلة على أصول النظام الشمسي.

وقالت وكالة استكشاف الفضاء اليابانية إن المركبة الفضائية غادرت مدارها حول الكويكب "ريوجو"، الذي يبعد نحو 300 مليون كيلومتر من الأرض.

وقامت "هايابوسا" بالهبوط مرتين على الكويكب، وأتمت جمع البيانات والعينات بنجاح، خلال مهمتها التي استغرقت عاما ونصف العام، منذ وصولها إلى هناك في يونيو 2018.

ومن المتوقع أن تعود المركبة الفضائية إلى الأرض أواخر عام 2020، وأن تسقط كبسولة تحتوي على عينات ثمينة في الصحراء الأسترالية.

ويأمل علماء وكالة استكشاف الفضاء اليابانية أن تحتوي العينات على مادة الكربون والمواد العضوية، التي يمكن أن تفسر كيفية ارتباطها بالأرض.