fbpx
صورة أرشيفية

هل تصبح تقنيات الواقع الافتراضي معتمدة في الطب؟

بدأ مشفى الأطفال في كولورادو الأمريكية منذ مدة اختبار مشروع فريد يعتمد على تقنيات الواقع الافتراضي في التخدير الطبي.

ويشير القائمون على المشروع الذي أطلق عليه اسم Starlight Xperience إلى أنه ثمرة تعاون ما بين شركة lenovo الصينية الشهيرة، وشركة SOTI لإدارة التطبيقات، ومؤسسة Starlight Children.

وتعتمد فكرة المشروع على جعل المرضى يرتدون نظارات خاصة تدعم تقنيات الواقع الافتراضي وعرض فيديوهات معينة عليهم أثناء خضوعهم لبعض الأعمال الجراحية البسيطة أو عمليات تنظير المعدة، ما يساعدهم على عدم الشعور بالألم والاستغناء عن التخدير.

وقالت شركة lenovo: تمكن العديد من المرضى من إجراء علاجات خفيفة إلى معتدلة ومؤلمة أثناء الاستيقاظ، وقللت التقنية الجديدة من الحاجة إلى الأدوية من خلال استخدام الواقع الافتراضي لتشتيت الانتباه كمهدئ.

ومن جانبه علق جو ألبيتز، المدير الطبي بمشفى الأطفال في كولورادو على هذه التقنية وقال: "لدى الدماغ البشري نطاق ترددي محدود للأشياء التي يمكنه الانتباه إليها، كلما زادت مشاركته في تجربة الواقع الافتراضي قلت قدرته على استيعاب إشارات الألم، نحن نلهي الدماغ عمليا عن استيعاب الألم".

وأشار الطبيب إلى أن الاختبارات التي أجريت على هذه التقنية أثبتت فاعليتها في مساعدة العديد من المرضى بالتخلص من الأدوية المخدرة أثناء خضوعهم للكشف والعلاج.