fbpx
غابات

"الفأر الغزال" يظهر لأول مرة منذ 25 عاما

التقطت كاميرات المراقبة بالصدفة البحتة، صورة يظهر فيها لأول مرة "الفأر الغزال"، بعدما كان مختفيا عن الأنظار قرابة 25 عاما.

نشرت وكالة "فرانس برس" تقريرا، حول عثور العلماء بالصدفة على الحيوان المجتر الآسيوي الصغير "الفأر الغزال" متجولا في أحد غابات فيتنام.

وأوضح التقرير ان العلماء لم يروا أي صور أو إشارات على وجود "الفأر الغزال" على قيد الحياة منذ نحو 25 عاما، وظن العلماء أنه انقرض بصورة كاملة، نتيجة عمليات "الصيد الجائر".

 ويعد حيوان "الفأر الغزال" أحد الثدييات التي تعيش فقط في فيتنام، ومعروف عنها "الخجل" والخوف من الاختلاط بالحيوانات الأخرى، لذلك كان يجد العلماء صعوبة في العثور عليها.

وبعد العثور عليها، قرر آن نغوين، من الهيئة العالمية للحفاظ على الحياة البرية، وفريقا بحثيا ضخما، إجراء بحث لتناول كيفية صمود هذه الحيوانات طوال تلك المدة.

وقال نغوين، عالم الأحياء الفيتنامي: "لم يكن هناك كثير من المعلومات المتاحة لإرشادنا نحو الاتجاه الواجب اتباعه، ولم نكن نعرف ما الذي يجب علينا أن نتوقعه".

​وبناء على الدراسات السابقة، التي يعود تاريخها إلى أوائل القرن التاسع عشر، اختار العلماء 3 مقاطعات فيتنامية لاستحصال معلومات من السكان.

واستنادا إلى المعلومات التي زودوهم إياها، وضع العلماء نحو 30 كاميرا مجهزة بكاشف للحركة في الغابات المحيطة بالمقاطعات.

وكانت المفاجأة عندما التقطت الكاميرات 300 زيارة من حيوانات الفأر الغزال إلى قريتين.

وقال نجوين: "اكتشاف أنه لا يزال موجودا هو الخطوة الأولى في تحديد الطريقة المثلى لحمايته".

ويعتقد الباحثون أن هناك حاجة إلى دراسات إضافية لمعرفة مزيد عن هذه الحيوانات.