fbpx
صورة أرشيفية للفرنسي جاك سافان قبل بدء رحلته

مغامر فرنسي في الثانية والسبعين قطع 400 كيلومتر على برميل في المحيط الاطلسي

قطع المغامر جاك سافان مسافة 400 كيلومتر منذ انطلاقه نهاية كانون الأول/ديسمبر من جزر الكاناري لعبور الأطلسي على برميل فيما يحتفل الإثنين بعيد ميلاده الثاني والسبعين.

وفي إتصال هاتفي أجرته معه وكالة فرانس برس قال المظلي السابق في الجيش الفرنسي أنه تأخر "مدة 15 يوما" بسبب التيارات التي أخرجته عن المسار المرسوم.

وقد أنطلق هذا الرجل الرياضي في 26 كانون الأول/ديسمبر من جزيرة إل هييرو ليعبر الاطلسي بقوة التيارات فقط في رحلة يتوقع أن تستغرق ثلاثة أشهر.

وأوضح "لقد كان الليل الماضي مضطربا. لقد امطرت لكن الأمور تسير على ما يرام. قبل يومين تمكنت من السباحة. كان نهارا رائعا. مرت بقربي سفينة شحن وسمكة حوت".

وأضاف "الايام تمر بسرعة كبيرة وأنا لا أمل والامر رائع".

وهو استعد لمغامرته هذه منذ أشهر في حوض أريس لصناعة السفن في أركاشون (جنوب غرب فرنسا).