fbpx
محاكمة أفراد عصابة "عربية" سرقوا عملة ذهبية من متحف في برلين

محاكمة أفراد عصابة "عربية" سرقوا عملة ذهبية من متحف في برلين

بدء محاكمة المتهمين بسرقة العملة الذهبية الضخمة، التي يبلغ وزنها 100 كيلوغراماً من متحف "بوده" في برلين، حيث يمثل المتهمون الأربعة الذين ينتمي ثلاثة منهم إلى عائلة عربية معروفة ذات صلة بالجريمة المنظمة.

أعلنت النيابة العامة في برلين عن بدء محاكمة المتهمين بسرقة عملة ذهبية تذكارية وزنها 100 كيلوغرام، اليوم الخميس (10 كانون الثاني/ يناير). والمتهممون هم: أحمد.ر، وسام.ر، ويسي.ر، ودينيس.و. وقد وجهت النيابة لهم تهمة القيام بعملية سرقة خطيرة، حيث قاموا في الـ (27  آذار/مارس 2017) باقتحام متحف بوده مقابل منزل المستشارة الألمانية أنغييلا ميركل في وسط العاصمة برلين. والقطعة التي تمت سرقتها ويبلغ وزنها 100 كيلوغرام من الذهب الخالص، تم تقدير قيمتها آنذاك  بـ 3.75 مليون يورو، وتحمل على أحد وجهيها صورة لملكة بريطانيا اليزابيث الثانية.

 ويعتقد المحققون أن العملة المسروقة التي تحمل اسم "Big Maple Leaf" قد حُطمت وصُهرت وتم بيع الذهب. وذكر تقريرلصحيفة "دي تسايت" الألمانية أن اللصوص قد تمكنوا من دخول المتحف عبر إحدى نوافذه  بمساعدة سلم، ثم قاموا بفتح الخزنة مكان العملة بالقوة، وإن أجهزة الانذار لم تعمل وقد تمكن الجناة من الهرب قبل وصول الشرطة.

وينتمي المتهمون إلى عائلة عربية في برلين لها صلة بمختلف أشكال الجريمة المنظمة مثل تجارة المخدرات وتجارة السلاح والابتزاز وهي معروفة لدى الشرطة. وفي الصيف الماضي، صادر المحققون حوالي 77 عقاراً كانت العائلة قد اكتسبتها بأموال تم الحصول عليها بطرق غير مشروعة.