رئيس الحكومة اليابانية شينزو آبي

رئيس الحكومة اليابانية يتعهّد بعدم التساهل مع التحرّش الجنسي

تعهّد رئيس الحكومة اليابانية شينزو آبي الثلاثاء بعدم التساهل مع حوادث التحرّش الجنسي وأمر بإخضاع كبار الموظّفين لتدريب على الوقاية من وقوعها وعلى الممارسات الواجب تجنّبها، بعد فضيحة طالت مسؤولا حكوميا رفيعا.

وقال آبي أمام مجموعة من الوزراء "التحرّش الجنسي هو انتهاك واضح لحقوق الإنسان، لا ينبغي التساهل معه أبدا".

وأضاف "نطلب من كل وزير أن ينفّذ بشكل عاجل" مشروع التدريبات حول قضايا التحرّش الجنسي، وحول السلوكيات الواجب الامتناع عنها.

ويأتي هذا الإجراء بعد تكشّف فضيحة طالت جونيشي فوكودا وهو نائب وزير إداري في وزارة المال، ودفعته إلى الاستقالة.

وقد اتهمته صحافية في قناة تلفزيونية بالتحرّش الجنسي بها، غير أنه تلقى في مرحلة أولى دعما علنيا من رئيسه السابق نائب رئيس الوزراء وزير المال تارو اسو.

وما زالت اليابان تعاني من عقلية ذكورية تجعل من الصعب على النساء ضحايا التحرّش أن يبحن بما جرى معهن.