محطة الفضاء الدولية

رائدان أميركيان يخرجان إلى الفضاء في مهمة صيانة

بدأ رائدا فضاء أميركيان الأربعاء خروجا إلى الفضاء بستمر أكثر من ست ساعات للتحقق من جهازي تبريد في محطة الفضاء الدولية وتغيير موقعهما.

وشغّل ريكي ارنولد (54 عاما) ودرو فويستل (52 عاما) آلية تفعيل البزات الفضائية عند الساعة 11,39 بتوقيت غرينيتش وخرجا إلى الفضاء بعيد ذلك.

وعمليات الخروج هذه إلى الفضاء اعتيادية اذ ان عددها وصل إلى 210 في تاريخ المحطة التي بدأ استخدامها في 1998.

غير أن عملية الأربعاء تنطوي مع ذلك على مخاطر لأن مسارات الجهازين اللذين يتعين على رائدي الفضاء تغيير موقعهما تحوي مادة الأمونياك السامة التي يحمل أي تسرب لها أخطارا كبيرة.

وقال المسؤول في وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) انطوني فاريها "ننتبه بشدة لهذا الأمر لأننا لا نريد أن ندخل (الأمونياك) الى داخل المحطة عن طريق البزات" الفضائية.