fbpx
محطة الفضاء الدولية

روسيا تطلق مركبة شحن إلى محطة الفضاء الدولية

أطلقت روسيا الثلاثاء مركبة شحن "بروغرس" إلى محطة الفضاء الدولية من قاعدة بايكونور في كازاخستان، بعد تأجيل ثلاثة أيام بسبب خلل تقني غير محدد.

ولو نفّذت العملية السبت كما كان مقررا، لكانت المركبة بلغت المحطة التي تسبح في مدار الأرض في ثلاث ساعات ونصف الساعة، وهو وقت قياسي.

وهي المرة الثانية التي تفشل فيه روسيا في بلوغ المحطة في وقت قياسي، بعد محاولة سابقة لاقت المصير نفسه في تشرين الأول/أكتوبر 2017.

والثلاثاء، انطلقت المركبة محمولة بصاروخ "سويوز 2.1" عند الساعة 14,13 بالتوقيت المحلي (8,13 ت غ).

وتمكن الصاروخ من وضعها في مدار الأرض بعد ثماني دقائق على الإطلاق، بحسب ما أظهرت مقاطع بثّتها وكالة الفضاء الروسية "روسكوسموس".

ويتوقّع أن تلتحم بالمحطة المدارية عند الساعة 10,43 ت غ من يوم الخميس، أي بعد أكثر من 48 ساعة على إطلاقها.

وبات ممكنا بلوغ المحطة في ثلاث ساعات ونصف الساعة بفضل نظام جديد للملاحة عبر الأقمار الاصطناعية، لكن ذلك يعتمد على موقعها بالنسبة للأرض.

ولذا فإن ذلك كان ممكنا السبت، لكن الفرصة لم تعد متوفرة الثلاثاء.

وألغيت عملية الإطلاق السبت في اللحظات الأخيرة، خلال العدّ العكسي، بعدما صدر أمر آلي بوقف عمل المحرّكات، وفقا للوكالة الفضائية الروسية.

وجرى ذلك أيضا في عملية الإطلاق المجهضة في تشرين الأول/أكتوبر من العام 2017.

وقد فتحت الوكالة تحقيقا لمعرفة سبب هذا الأمر، ولم تنشر النتائج بعد.

ونقلت وكالات أنباء روسية عن مصادر في قطاع الفضاء أنه جرى إبدال أجهزة الكومبيوتر على متن "سويوز".

وتحمل المركبة "بروغرس أم أس 07" أكثر من ألفي كيلوغرام من المؤن والوقود والمعدات، وأربعين كيلوغراما من الأكسجين، و400 كيلوغرام من الماء.

ويقيم حاليا ستة رواد في محطة الفضاء الدولية التي تسبح في مدار الأرض على ارتفاع 400 ألف متر.