لوحة لباسكيا بيعت بسعر قياسي تعرض في بروكلين

لوحة لباسكيا بيعت بسعر قياسي تعرض في بروكلين

ستعرض لوحة الرسام جان-ميشال باسكيا التي اشتراها الياباني يوزاكا مايزاوا بسعر قياسي بلغ 110,5 ملايين دولار، للمرة الاولى في احد المتاحف في بروكلين اعتبارا من نهاية كانون الثاني/يناير الحالي.

هذه اللوحة الكبيرة التي لا عنوان لها تمثل رأسا اسود على خلفية زرقاء وقد حققت سعرا قياسيا لفنان اميركي في ايار/مايو الماضي خلال مزاد نظمته دار "سوذبيز".

وستعرض اللوحة في متحف "بروكلين ميوزيوم" من 26 كانون الثاني/يناير لى 11 اذار/مارس. ولم تعرض اللوحة امام الجمهور منذ بيعها في مزاد نظمته دار "كريستيز" العام 1984.

وكان الشاري في تلك الفترة وهو جامع اعمال فنية لم يكشف عن هويته دفع مبلغ 19 الف دولار لشرائها العام 1982.

وقال يوزاكو مايزاوا في بيان "انا متحمس لارسال هذه التحفة الفنية لباسكيا الى عقر داره في بروكلين" في اشارة الى المكان الذي ترعرع فيه الفنان.

ولد باسكيا العام 1960 وترعرع في حي بارك سلوب المحاذي لمتحف "بروكلين ميوزيوم".

واوضاف جامع الاعمال الفنية الياباني "آمل من خلال عرض اللوحة والعدد الكبير للبرامج الذي سيرافقه ان يشكل هذا البطل الاتي من حييهم قدوة لللشباب كما كان لكثيرين عبر العالم".

وسبق لمايزاوا ان أكد أن اللوحة ستعرض في اماكن اخرى قبل ان تستقر في شيبا شرق طوكيو في متحف جديد يشييده المقاول الذي حقق ثروة من تجارة الملابس عبر الانترنت.

وتمتلك متاحف نيويورك مجتمعة اقل من 20 عمل لباسكيا. فالفنان الذي اقبل الجامعون سريعا على اعماله لم يثر اهتمام المتاحف إلا في وقت متاخر.

وكرست ثلاثة معارض كبيرة فقط لاعماله في نيويورك منذ وفاته من جرعة زائدة من المخدرات في 12 آب/اغسطس 1988 في سن السابعة والعشرين.