مسيرة ضد التحرش الجنسي

آلاف سيشاركون في مسيرة "مي تو" في هوليوود

من المتوقع أن يشارك آلاف الأشخاص في مسيرة الأحد في مدينة لوس أنجلوس الأميركية، دعما لضحايا الاعتداءات والتحرش الجنسي بعد حملة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وتأتي مسيرة وسم أو هاشتاغ "مي تو"، التي تعني أنا أيضا، بعد سلسلة من الاتهامات التي أعلنها رجال ونساء قالوا إنهم كانوا ضحية تحرش جنسي من شخصيات نافذة في صناعة الترفيه. ومن المقرر أن تصل المسيرة إلى تقاطع في قلب هوليوود.

ومن بين أبرز الأسماء التي اتهمت بالتحرش الجنسي المنتج السينمائي هارفي واينستين والممثل الشهير كيفن سبيسي والممثل الكوميدي لوي سي.كيه.

وقال منظمو المسيرة على الصفحة المخصصة لها على موقع فيسبوك "النقاش حول التحرش في هوليوود سوف يتسع ليشمل قطاعات أخرى إذا دفعناه إلى ذلك. لن يتسع من تلقاء نفسه".

وتشمل فاعليات اليوم مرور المسيرة بمقر محطة سي.إن.إن في لوس أنجلوس وتقاطع رئيسي في قلب هوليوود.

وتسببت اتهامات للمشاهير الثلاث على مدى الأسابيع الماضية في إطلاق حملة على الإنترنت تحت هاشتاج (مي تو) شجعت رجالا ونساء من كل المجالات على الكشف عن تجاربهم الشخصية مع التحرش والاعتداء الجنسي بعد سنوات من وقوعها.