fbpx
الأمير هاري وزوجته ميجان في روما في صورة بتاريخ 20 سبتمبر 2019

الأمير هاري البريطاني وزوجته يتوجهان لجنوب أفريقيا في أول جولة بعد ميلاد طفلهما

بدأ الأمير هاري، حفيد ملكة بريطانيا، وزوجته ميجان يوم الاثنين أول جولة خارج البلاد منذ ميلاد طفلهما الأول بزيارة جنوب أفريقيا حيث يستعيد هاري ذكريات لقاءهما في بوتسوانا وذكريات والدته الأميرة ديانا في أنجولا.

ولم تشارك ميجان، الممثلة الأمريكية السابقة، سوى في ارتباط رسمي واحد منذ أن أنجبت ابنهما ارتشي في مايو أيار الماضي.

ومن المتوقع أن يجتمع هاري وميجان، دوق ودوقة ساسكس، مع كبير الأساقفة ديزموند توتو المناهض لسياسة الفصل العنصري وغيره من الشخصيات العامة في جنوب أفريقيا واختارا بدء جولتهما في بلدة تعرف باسم ”عاصمة جرائم القتل“.

وتبعد بلدة نيانجا 20 كيلومترا عن كيب تاون وسجلت أكثر من 289 جريمة قتل أي أكثر من أي منطقة أخرى في السنة 2018/2019.

وسيزور الأمير وزوجته كذلك جماعة ”جاستيس ديسك“ التي تعلم الدفاع عن النفس وتمكين الأطفال الضعاف الذين تعرض كثيرون منهم لصدمات.

ويزور هاري، السابع في ترتيب ولاية العرش، جنوب أفريقيا منذ نحو 20 عاما في عطلات وزيارات تتعلق بحماية البيئة.

وسيسافر هاري (34 عاما) بمفرده في زيارة عمل إلى بوتسوانا حيث التقى الزوجان في بداية علاقتهما في يوليو تموز 2016 وعادا إليها في 2017 في عطلة رومانسية للاحتفال بعيد ميلاد ميجان السادس والثلاثين.

وسيتوجه هاري بعد ذلك إلى أنجولا لزيارة مشروع إزالة الألغام الذي ظهر في بعض من أشهر صور والدته الأميرة ديانا. وسيتوجه بعد ذلك إلى مالاوي حيث يجتمع مع الرئيس بيتر موثاريكا قبل أن ينضم لزوجته وابنه مرة أخرى في جنوب أفريقيا.