fbpx
رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم

الرئيس الغانم: الأوامر صدرت من الفاسدين والمفسدين وسراق المال العام لاقصاء صباح الخالد سياسيا

أكد رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم ضرورة المحافظة على الهوية الوطنية بحزئيها المتعلقين بالمقيمين بصورة غير قانونية وتزوير الجنسية.

وقال الغانم في كلمته خلال مناقشة بند الخطاب الأميري الذي افتتح به دور الانعقاد أنه على ثقة بأن غالبية اعضاء المجلس راغبة في مواجهة هذا الملف.

وذكر" لدينا الكثير من المشاكل وكل هذه المشاكل يمكن اصلاحها وبعضها حلولها سهلة ولكن هناك ملفات يجب مواجهتها وحلها بشجاعة مثل ملف الهوية الوطنية".

وبشأن قضية البدون اوضح الغانم انها قضية معقدة تمت وراثتها، مبينا انه يجب التمييز بين من يستحق التجنيس ومن لا يستحق حيث أن اخطر عدو على البدون هم مدعو البدون.

واستعرض الغانم خلال الكلمة احصائيات عن أعداد البدون منذ عام ١٩٦٥ مسلطاً الضوء على تفاوت الأعداد بشكل غير معقول بالزيادة أحيانا وبالنقصان أحيانا أخرى.

وذكر أن هناك مستندات أصلية ووثائق لحالات بدون مستحقين للتجنيس إضافة إلى حالات مارست التزوير والتدليس وبعضها كانت وهمية و"شبحية" وغير حقيقية.

واوضح الغانم أنه لولا وجود الجهاز المركزي لمعالجة أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية لتضاعف عدد البدون، مؤكداً حرص صاحب السمو أمير البلاد على حل هذه القضية في الوقت الحالي حتى لا تورث للجيل القادم.

ودعا الى الاتحاد والتعاون من اجل حل هذه المشكلة حتى يتم انصاف المستحقين وقطع دابر كل خائن رمى بجنسيته الأصلية، الى جانب تغيير مفهوم "إخفاء المستندات يقرب للجنسية الكويتية".

وقال إن الحالات المستحقة تجنس وفق القانون الذي تقدم به ومجموعة من النواب بينما الحالات غير المستحقة ستجنس للأسف وفق القانون المقدم عبر جمعية المحامين.

وفيما يخص تزوير الجنسية قال الغانم أن هناك حالات تعكس تطور (التفكير التزويري) في الكويت، معلنا عن عزمه تقديم اقتراح بقانون يوم غد بشأن إنشاء هيئة للجنسية تكون مهمتها متابعة ضوابط اكتساب الجنسية الكويتية والكشف عن حالات التزوير.

وعلى صعيد آخر وجه الغانم رسالة إلى سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد الصباح قائلا " بعد ظهور فيديو سمو الامير وحديثه اليك، انا اقول ان الأوامر صدرت من الفاسدين والمفسدين وسراق المال العام بإقصائك سياسيا وسيقدم لك استجواب لا علاقة له بنهج ولا قانون ولا دستور بل هدفه دفعك لتقديم كتاب عدم تعاون".

وتوجه الغانم في كلمته بالدعاء إلى الله عز وجل بأن يديم الصحة والعافية على صاحب السمو مضيفا "بالأصالة عن نفسي وبالنيابة عن أعضاء المجلس الحمدلله على السلامة ودمت ذخرا للأمتين العربية والإسلامية".