fbpx
رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم

مجلس الأمة: نرفض وندد بما يسمى بصفقة القرن وندعم ثبات الشعب الفلسطيني

ناقش مجلس الأمة في جلسته التكميلية اليوم الأربعاء طلبا نيابيا بشأن التداعيات الخاصة بما يسمى بصفقة القرن وبيان موقف مجلس الأمة منها.

وتلا رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم إثر انتهاء المناقشة بيانا صادرا من المجلس فيما يلي نصه :

بسم الله الرحمن الرحيم

{سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله} صدق الله العظيم
يعرب مجلس الأمة الكويتي عن رفضه وتنديده بما يسمى بصفقة القرن المتعلقة بالقضية الفلسطينية ويحث المجلس الحكومة على الاستمرار في موقفها الرافض لهذا المشروع الذي يتضمن تنازلا مرفوضا عن الحقوق الفلسطينية والعربية والإسلامية في الأراضي المحتلة.

ويدعو مجلس الأمة إلى موقف رسمي - عربي وإسلامي ودولي - رافض لهذه الصفقة الخاسرة وداعم لثبات ورباط الشعب الفلسطيني في أرضه المباركة.

كما يدعو مجلس الأمة إلى تكاتف الجهود الشعبية - الوطنية والعربية والإسلامية - في نصرة الشعب الفلسطيني وتعريف شعوب العالم الحرة بالجرائم المتواصلة والانتهاكات المستمرة لدولة الاحتلال.

وختاما.. نشيد كممثلين عن الشعب - الذي هو جزء من الأمة - على الموقف المبدئي للقيادة السياسية وعلى رأسها حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح  حفظه الله ورعاه من القضية الفلسطينية، وكل الحكومات والبرلمانات التي اتخذت مواقف مناهضة لما يسمى بصفقة القرن، داعين المجتمع الدولي إلى اتخاذ موقف أكثر عدلا وإنصافا لحقوق الشعب الفلسطيني المشروعة.