fbpx
النائب عمر الطبطبائي

النائب الطبطبائي: سأنتظر اجابة وزير الصحة على مناقصة "الصباح الجديد" وبعدها إما التحقيق وإما إلى الاستجواب

أكد النائب عمر الطبطبائي عزمه توجيه أسئلة برلمانية إلى وزير الصحة الشيخ د.باسل الحمود تتعلق بمناقصة مستشفى الصباح الجديد، مؤكدًا أنه سينتظر الإجابات عن أسئلته وبعدها إما يتجه إلى التحقيق وإما إلى الاستجواب.

وقال الطبطبائي في تصريح بالمركز الإعلامي لمجلس الأمة إنه لاحظ أمورًا غريبة تحدث في مناقصة المشروع الذي يعتبر من أكثر المشروعات الحيوية في الخطة الإنمائية للدولة 2020/2019 وبتكلفة 179 مليون دينار.
 
وأوضح أن المشروع يهدف إلى زيادة السعة السريرية للمستشفيات الحكومية بمعدل يصل إلى 620 سريرًا تقريبًا إضافة إلى المعدات والتجهيزات الطبية.

وبين الطبطبائي أنه استقى معلوماته من تقارير ديوان المحاسبة، مؤكدًا أنه ليس لديه شك في الوزير ولا الوكيل وأنه يعلم مدى حرصهم ونزاهتهم بدون مبالغة ولكن عيبهم أنهم يثقون بمرؤوسيهم.

وقال " إنه تم استبدال معدات طبية أساسية مدرجة ككميات أساسية غير قابلة للتغيير في بنود العقد بقيمة 7 ملايين دينار وتحتاجها المستشفى بدورات مياه!". 

وأشار إلى أن من طلب التغيير هو المقاول وليس المستشفى ولا الوزارة رغم أن المناقصة يتم ترسيتها بشروط معينة، لكن الشركة التي أرسي عليها العقد حصلت على موافقة الوزارة على الاستبدال في 5 أيام فقط.

وتساءل الطبطبائي من يدير وزارة الصحة هل المسؤولون عنها أم المقاول؟، مؤكدًا أن هذا الموضوع يتعلق بالأموال العامة وصحة المواطنين وأنه يريد أن يرى (أيديًا تضرب) في وزارة الصحة.