fbpx
التحالف الوطني الديمقراطي

التحالف الوطني: إعادة تشكيل الحكومة جذريا وانتخابات برلمانية مبكرة للخروج من الفوضى السياسية

دعا التحالف الوطني الديمقراطي الى اتخاذ قرارات جريئة للخروج من الفوضى السياسية التي تمر بها البلاد اثر الصراعات التي سيطرت على مجلس الوزراء وغياب الدور البرلماني لمجلس الأمة في الرقابة وانحرافه التشريعي.

وقال التحالف الوطني في بيان صحفي اليوم ان مجلس الوزراء اصبح بعيد عن إدارة الدولة بسبب الخلافات الداخلية، وانشغال الوزراء عن الشؤون التنفيذية العامة الى محاولات اسقاط بعضهم البعض سياسيا عبر أدوات نيابية واعلامية مما تسبب بشلل كامل للمؤسسة التنفيذية وأجهزتها

ورأى التحالف أن التضامن الحكومي لم يعد قائما، وأعمال الوزراء تحولت الى مساع للحفاظ على مناصبهم مهما كان الثمن سواء من حيث الاستقرار السياسي للحكومة أو تحميل المال العام فاتورة الهروب من مواجهة الانحراف البرلماني التشريعي والرقابي.

وأكد أن المؤسسة التشريعية هي الأخرى دخلت طرفا رئيسا في انهيار العمل السياسي السليم والتشريع القانوني القويم، وتحول أغلب أعضاء مجلس الأمة الى أدوات بيد وزراء وشيوخ، وسيطرت مصالحهم الخاصة والانتخابية على المصلحة العامة حتى بات المجلس مرفوض شعبيا.

وأضاف "وسيلة الخروج من هذه الفوضى تتمثل بإعادة تشكيل الحكومة جذريا وإبعاد عناصر التأزيم والفشل والأجندات الخاصة عن العمل الوزاري، بالإضافة الى اجراء انتخابات برلمانية مبكرة والعودة الى الشعب لاعادة اختيار ممثليهم بعدما تكشف للجميع ضعف المجلس الحالي وانحرافه".