وزير الأشغال العامة ووزير الدولة لشؤون البلدية حسام الرومي ووزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري أثناء اجتماع لجنة الطوارئ

الرومي والجبري: اجتماع لجنة الطوارئ للتعامل مع الأمطار المتوقعة في البلاد وتلافي تجمعها

أكد وزيران كويتيان أن اجتماع لجنة الطوارئ اليوم الخميس يأتي تنفيذا لتوجيهات سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء لبحث الحلول المتعلقة بكيفية التعامل مع الأمطار المتوقعة في البلاد وتلافي تجمعها ومنع غرق الشوارع.

جاء ذلك في تصريحين متفرقين لوزير الأشغال العامة ووزير الدولة لشؤون البلدية حسام الرومي ووزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري قبيل اجتماع اللجنة التي تضمهما إلى جانب ممثلين عن الجهات الحكومية المعنية.

وأوضحا أن الاجتماع يعنى بمناقشة الأمطار المتوقعة في البلاد خلال الأيام المقبلة ووضع الحلول والخطط لتجنب تراكمها وبحث الحلول وكيفية التعامل مع الأمطار وتلافي تجمعها ومنع غرق الشوارع آملين وضع خطة شاملة تحديثا للخطط السابقة.

وتمنى الوزير الرومي من المواطنين "في حالة الأمطار الغزيرة عدم الخروج من المنازل إلا للضرورة حفاظا على سلامتهم" مشيرا إلى أن الطرق خلال أمطار يوم أمس الأربعاء كانت سالكة وجميع فرق الطوارئ كانت في مواقعها تقوم بعملها.

من جانبه قال الوزير الجبري إن دور وزارة الإعلام يتمثل في استقاء كل المعلومات من جميع الجهات الحكومية لتكون الصورة واضحة لافتا إلى أن مراسلي الوزارة كانوا في كل مكان والبث مباشرة وذلك لطمأنة المواطنين والمقيمين ودحض الشائعات.

وأشار الوزير الجبري إلى أن اجتماع لجنة الطوارئ "هو تنسيق دائم ومستمر وسنكون غرفة عمليات دائمة".

وكان سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء شدد في اتصال هاتفي مع الوزراء المعنيين مساء أمس الأربعاء على ضرورة التأكد من جاهزية الإدارات الحكومية في ظل الظروف الجوية الحالية واستعدادها لأي طارئ.

يذكر أن إدارة الأرصاد الجوية الكويتية كانت قد توقعت زيادة فرص سقوط الأمطار تدريجيا في البلاد اليوم وغدا موضحة أنه تسود البلاد حالة من عدم الاستقرار في الطقس اعتبارا من يوم السبت المقبل حتى فجر الأحد لتكون الفرصة مهيأة لهطول أمطار غزيرة في بعض المناطق.