الخطوط الوطنية الكويتية

الخطوط الوطنية الكويتية تشتري 20 طائرة ايرباص ايه320 نيو

أبرمت شركة الخطوط (الوطنية) الكويتية اليوم الثلاثاء مذكرة تفاهم مع شركة (ايرباص) الأوروبية لصناعة الطائرات لشراء 20 طائرة من طراز (ايه 320 نيو) التي تتميز بالكفاءة في استهلاك الوقود.

ووقعت شركة (الصقر الذهبي للطيران) الكويتية وهي المزود الحصري لطائرات الخطوط (الوطنية) مذكرة التفاهم مع مسؤولي شركة ايرباص وذلك على هامش معرض دبي الجوي 2017 بحضور رئيسها حمد التويجري ورئيس مجلس إدارة(الوطنية) علي الفوزان.

واعرب رئيس مجلس ادارة الخطوط (الوطنية) علي الفوزان في بيان صحفي عن تطلعه إلى رفع مستوى أسطول الشركة وزيادة كفاءته مؤكدا ان الطائرات الجديدة ستقدم مقصورات أكثر راحة مع مقاعد واسعة بقياس 18 بوصة.

واشار ان طائرات الإيرباص من طراز (ايه 320 نيو) توفر اعلى مستوى لراحة الركاب "دون مقايضة ذلك في ربحية وكفاءة عملياتنا التجارية".

وبين ان هذه الطلبية ستمكن الشركة من توسيع أسطولها ودعم استراتيجيتها للنمو "فيما نواصل خدمة عملائنا على اكمل وجه".

من جانبه قال الرئيس التنفيذي للعمليات العملاء في شركة إيرباص للطائرات التجارية جون ليهي ان هذه الطلبية ل25 طائرة (ايه 320 نيو) تؤكد ثقة المشغلين في جميع أنحاء العالم بهذه الطائرة.

واضاف ان الكفاءة التشغيلية لهذه الطائرة والراحة التي توفرها للمسافرين على متنها "تجعلها الخيار الأمثل لتوسيع أسطول شركة (الوطنية) ودعم خططها للنمو".

واشار ليهي ان الطائرة تتضمن محركا جديدا ذا استهلاك منخفض للوقود مع اضافات فنية على الاجنحة تعمل على الحد من في استهلاك الوقود بنسبة 15 بالمئة.

وبحسب الشركة تعد طائرات (ايه 320 نيو) الأكثر مبيعا لطرازات الممر الواحد بحصة سوقية تصل إلى 60 بالمئة حيث قامت الشركة بتلقي 5200 طلبية لهذا النوع من قبل 95 مشغلا حول العالم منذ اطلاقه في عام 2010.

ولم تشر شركة إيرباص في البيان إلى القيمة الإجمالية للطائرات ال25 او مواعيد تسليمها الا انها ذكرت ان شركة الخطوط (الوطنية) التي استأنفت عملياتها في شهر يوليو الماضي تملك حاليا طائرتين من نفس الطراز تخدمان عدة وجهات في الشرق الأوسط وأوروبا.