fbpx
الرئيس الإيراني حسن روحاني

روحاني: يمكن القبول بالمبادرة الفرنسية

صرح الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الأربعاء بأنه يمكن القبول بـ"المبادرة الفرنسية"، التي تهدف إلى تخفيف حدة التوترات خاصة بين الجمهورية الإسلامية والولايات المتحدة.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن روحاني القول اليوم الأربعاء، في كلمته أمام اجتماع لمجلس الوزراء :"بالإمكان القبول بالمبادرة الفرنسية، فمجمل هذه المبادرة يركز على أن لا تمتلك إيران سلاحا نوويا، وهذا ما نقوله دائما، وأن تساعد إيران في دعم السلام بالمنطقة وممراتها المائية وهذا ما فعلناه".

وشدد في المقابل على أنه "يتعين على الولايات المتحدة أن تلغي كل أنواع العقوبات وأن يبدأ تصدير النفط الإيراني فورا، وتُسلم عائداته الى طهران.

وتقوم فرنسا بجهود كبيرة في مسعى لتهدئة التوترات في المنطقة. وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سعى جاهدا إلى عقد قمة بين الرئيسين الأمريكي دونالد ترامب والإيراني روحاني على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة مؤخرا إلا أن الجانب الإيراني رفض عقد اللقاء دون اتخاذ تدابير لاستعادة الثقة في البداية.

واعتبر روحاني اليوم أنه "لا يوجد بلد يعارض مبادرة هرمز للسلام". وكان مسؤولون إيرانيون ذكروا أن هذه المبادرة تعتمد على تعاون دول المنطقة لإرساء الأمن في الخليج وبحر عمان ومضيق هرمز دون الحاجة لوجود قوات أجنبية.