fbpx
الرئيس الأفغاني أشرف غني

الرئيس الأفغاني يجدد دعوته للسلام ويطالب بوقف إطلاق النار

جدد الرئيس الأفغاني أشرف غني دعوته للسلام اليوم الاثنين لكنه شدد على ضرورة التزام طالبان بوقف لإطلاق النار بينما يسعى لاستعادة السيطرة على عملية السلام في أعقاب الانهيار المفاجئ للمحادثات بين الولايات المتحدة وطالبان.

وتأتي تصريحات غني التي أدلى بها خلال اجتماع للقادة العسكريين في كابول وسط حالة من عدم اليقين بشأن مستقبل الجهود الرامية لإنهاء الحرب المستمرة منذ 18 عاما في أفغانستان وذلك بعد إلغاء الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على نحو مفاجئ المحادثات مع طالبان في مطلع الأسبوع.

وقال غني "نحن مستعدون لمحادثات سلام ولكن إذا كانت طالبان تعتقد أن بوسعها ترهيبنا فانظروا إلى هؤلاء المحاربين" معلنا أن السلام يجب أن يكون مشروطا، إذ كرر طلبه وقف إطلاق النار والذي ترفضه طالبان حتى الآن.

وأضاف "السلام مستحيل بدون وقف إطلاق النار".

وأثار رفض ترامب الاجتماع مع طالبان الغموص بشأن إمكانية استئناف المحادثات أو ما إذا كان الجانبان سيواصلان القتال.

وكان تصميم المسلحين على تكثيف الهجمات على المراكز‭‭ ‬‬الإقليمية والتفجيرات الانتحارية رغم إجراء محادثات سلام من العوامل الرئيسية التي دفعت ترامب إلى إلغاء المحادثات بعد أيام من مقتل جندي أمريكي في العاصمة كابول.

وأثار إلغاء المحادثات المخاوف من تصاعد العنف في أنحاء أفغانستان وسط تزايد التحذيرات الأمنية في كابول والمراكز الأخرى قبيل انتخابات الرئاسة المقررة في 28 سبتمبر أيلول.

وكانت المحادثات التي اتسمت بالسرية إلى أن أعلن ترامب على نحو غير متوقع إلغاءها يوم السبت ستجمع الرئيس الأمريكي وجها لوجه مع كبار قادة طالبان في المجمع الرئاسي بكامب ديفيد بولاية ماريلاند.