fbpx
جنرال موتورز

جنرال موتورز تؤجل الكشف عن النسخة الكهربائية من سيارتها "هامر" فائقة القوة

انضمت مجموعة جنرال موتورز  الأمريكية إلى قائمة شركات السيارات التي أجلت الكشف عن الطرز الجديدة بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد19-). وقررت جنرال موتورز تأجيل الكشف عن النسخة الكهربائية من سيارتها فائقة القوة المجهزة للخدمة الشاقة "هامر" إلى موعد غير محدد، في حين كان المقرر الكشف عنها يوم 20 أيار/مايو المقبل.

ونقل موقع إلكتريتك عن متحدث باسم جنرال موتورز  القول إن الشركة مازالت "على الطريق" لتطوير الشاحنة الكهربائية، ومازالت تتوقع وصول هذه السيارة إلى العملاء في خريف .2021 ولتحقيق هذا الهدف نشرت الشركة إعلانا مشوقا بكشف أخيرا أكثر من مجرد الشبكة الأمامية للسيارة الكهربائية المنتظرة.

ومن المتوقع أن تحمل السيارة "هامر" الجديدة بعض الملامح التصميمية للنسخة الأصلية المدنية من السيارة هامر، حيث توجد نسخة منها تستخدمها الجيوش في العديد من دول العالم. ومن المنتظر ان تصل قوة المحرك الكهربائي في السيارة الجديدة إلى 1000 حصان بعزم قدره 5ر11 الف رطل  لكل قدم مكعب، على أن تصل إلى سرعة 60 ميلا في الساعة خلال 3 ثوان تقريبا، وهو ما يعني تفوقها الكامل على السيارة هامر التي تعمل بمحرك البنزين التقليدي.

وبالإضافة إلى المنافسة التي ستواجهها السيارة الكهربائية هامر، من سيارات أخرى مثل "سايبر تراك" من شركة صناعة السيارات الكهربائية الأمريكية تيسلا والسيارة آر.آي.تي من شركة ريفيان، فإن سيارة جنرال موتورز قد تواجه تداعيات الجائحة وتأثيراتها على الأسواق. فمن المحتمل ألا يكون هناك جمهور كبير لشاحنة كهربائية فارهة كما كان الحال قبل ذلك، سواء بسبب الأوضاع الاقتصادية أو مع انخفاض أسعار الوقود إلى مستويات غير مسبوقة نتيجة انهيار أسعار النفط.