fbpx
موظف ينظف شعار مرسيدس في المعرض الدولي للسيارات في فرانكفورت ألمانيا 10 سبتمبر 2019

بينها مرسيدس ولامبورغيني... شركات تحولت من صناعة السيارات إلى الأجهزة الطبية

تسببت جائحة كورونا التي ضربت معظم أنحاء العالم بانتقال عدد من شركات السيارات إلى إنتاج معدات طبية لمساعدة الدول في مواجهة أزمة تفشي فيروس ”كورونا”.

نستعرض فيما يلي أبرز شركات السيارات التي وجهت إمكانياتها من أجل مساعدة الحكومات في مكافحة فيروس كورونا، حسبما ذكرها موقع "هاشتاق عربي".

مرسيدس

مهندس سوري يصنع جهاز تنفس صناعي بمواد محلية... فيديو

وجهت مرسيدس العديد من المهندسين للعمل مع الأطباء في مركز هندسة MCLSpace التابع لجامعة كاليفورنيا في الهندسة العكسية؛ من أجل إنتاج الآلاف من أجهزة التنفس في أقرب وقت، وأنتجت الشركة أول جهاز خلال 100 ساعة.

لامبورغيني

أعلنت الشركة الإيطالية عن تحويل خطوط إنتاجها لصناعة أقنعة الوجه لمساعدة المستشفيات في مواجهة فيروس كورونا.

وافقت ثاني أكبر شركة منتجة للسيارات في العالم على طلب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإنتاج أجهزة التنفس لمساعدته في مواجهة تفشي فيروس كورونا داخل الولايات.

كما ستتولى الشركة تصنيع الأقنعة الجراحية التي تم الموافقة عليها من قِبل إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية، بواقع 50 ألف قناع في اليوم، ويمكن زيادة هذا العدد.

تسلا

أعلن عملاق التكنولوجيا إيلون ماسك عن المساعدة في تصنيع أجهزة التنفس للمصابين بفيروس كورونا، مؤكدًا أن الشركة تصنع سيارات بأنظمة التدفئة والتهوية وتكييف الهواء المتطورة، وبالتالي فإن تنصيع أجهزة تنفس ليس صعبًا.

فورد

أكدت أنها ستنتج 50 ألف جهاز تنفس صناعي خلال 100 يوم، وذلك بالتعاون مع وحدة الرعاية الصحية في شركة “جنرال إليكتريك”، ويعتمد جهاز شركة فورد على ضغط الهواء وإيصاله لمريض كورونا دون الحاجة إلى كهرباء.