fbpx
صورة أرشيفية

فولفو تسحب 167 ألف سيارة في أنحاء العالم في إجراء هو الثاني خلال أسابيع

ذكرت شركة فولفو السويدية للسيارات، التي تملكها مجموعة غيلي الصينية، الأربعاء أنها ستسترجع 167 الف سيارة في أنحاء العالم بسبب مشكلة في الباب الخلفي الذي يعمل بالكهرباء.

وجاء ذلك بعد أسبوعين من استعادة الشركة 219 ألف سيارة لإصلاح تسريبات محتملة في الوقود في حجرة المحرك.

والأربعاء ابلغت الشركة أصحاب سيارات "اكس سي 60" من طراز عامي 2018 و2019 أن "قطعة فيها عيب في الباب الخلفي" يمكن أن تتسبب ب"إصابة شخصية".

وقالت الشركة إنه "في الجو البارد، قد تنفصل ذراع الرفع في الباب الخلفي ما يتسبب بصدور ضجيج أو تعطلها" مؤكدة أنها لم تتلق أي تقارير عن وقوع "إصابات جسيمة".

وأكدت الشركة أن "هذه خطوة وقائية لتجنب أي مشاكل مستقبلية".

وسيتسلم العملاء المتضررون رسالة تطلب منهم الاتصال بوكيل السيارات لإصلاح العطل مجاناً.

ومنذ استحوذت غيلي على الشركة السويدية التي كانت تملكها فورد في 2010، عاودت سيارات فولفو تحقيق أرباح كبيرة.

وبدأت الآن التركيز على السيارات الذاتية القيادة والسيارات الكهربائية وسيارات الهايبرد.

وفي 2017 عندما سجلت الشركة مبيعات قياسية، أعلنت أنها ستطلق سياراتها الكهربائية والهايبرد ابتداء من 2019.