fbpx
فولكس فاجن

فولكس فاجن تتطلع لتسويق سيارات كهربائية مدمجة للتفوق على تيسلا

ترمي شركة فولكس فاجن الألمانية لصناعة السيارات إلى تسويق سيارة كهربائية مدمجة لاستكمال سلسلتها من السيارات التي تعمل بالكهرباء بشكل كامل، حسبما علمت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) من مصادر مقربة من الشركة اليوم الاثنين.

وسوف تبلغ تكلفة السيارة الجديدة أقل من 20 ألف يورو (22500 دولار) وسيتم طرحها بحلول 2022 على الأكثر.

ورفضت الشركة التعليق رسميا على هذه التقارير.

وكان الرئيس التنفيذي لمجموعة "فولكس فاجن" هيربرت ديس قد أعلن سابقا أنه يعتزم التفوق على شركة "تيسلا" الأمريكية التي تعتبر رائدة في مجال السيارات الكهربائية، في قطاع السيارات منخفضة التكلفة.

وفي تشرين ثان/نوفمبر، أصبح معروفا أن فولكس فاجن تعمل على إعادة هيكلة مصنعها في مدينة إمدن المطلة على بحر الشمال، رغم أن متحدث باسم الشركة رفض التأكيد أنه سيجري التحول من طراز "باسات" الذي يتم تجميعه هناك إلى السيارات الكهربائية.

وبحسب معلومات وكالة الأنباء الألمانية، سيجري تحويل تجميع السيارة باسات إلى أوروبا الشرقية على خلفية تراجع الطلب على السيارات العائلية الأكبر حجما.

وقال رئيس المبيعات في فولكس فاجن، يورجن شتاكمان، إنه لا توجد خططا لوقف إنتاج السيارة باسات. وأضاف: "على النقيض، نحن نرمي إلى توسيع وجودنا بالسوق في هذا القطاع".

يلتقي مجلس الإدارة الإشرافي لفولكس فاجن يوم الجمعة المقبل لمناقشة الخطط والاستثمارات المستقبلية.