fbpx
مصفاة نفط

النفط ينخفض في ظل انتشار فيروس كورونا وارتفاع مخزونات الخام

انخفضت أسعار النفط اليم الخميس، لتستأنف تراجعها بعد أن استقرارها لفترة وجيزة في وقت سابق من الأسبوع الجاري، في الوقت الذي ينتشر فيه القلق من التأثير الاقتصادي لفيروس كورونا في الصين، بينما أدى ارتفاع فاق التوقعات في مخزونات الخام الأمريكية إلى تفاقم المعنويات السلبية في السوق.

وتراجع خام القياس العالمي برنت 62 سنتا أي واحدا بالمئة إلى 59.19 دولار للبرميل بحلول الساعة 06:23 بتوقيت جرينتش، بعد أن زاد 0.5 بالمئة أمس الأربعاء. وتراجع الخام الأمريكي 51 سنتا أي واحدا بالمئة إلى 52.82 دولار للبرميل بعد أن انخفض 0.3 بالمئة في الجلسة السابقة.

واستقرت الأسعار في الأيام القليلة الماضية، بعد اضطراب دفعها صوب أدنى مستوى في ثلاثة أشهر في الوقت الذي سعى فيه المستثمرون لتقييم الأضرار الناجمة عن الفيروس على النمو الاقتصادي والطلب على النفط ومنتجاته.

لكن في الوقت الحالي تسبب ارتفاع عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة بالفيروس وانتشاره في أنحاء العالم مجددا في تراجع الأسواق، مع هبوط حاد في أسواق الأسهم الآسيوية.

واتجهت شركات طيران في أنحاء العالم لتعليق الرحلات المباشرة إلى الصين أو تقليص عددها مع إصدار الحكومات تحذيرات بشأن السفر وانخفاض أعداد المسافرين.

كما أبقى ارتفاع أكبر من المتوقع في مخزونات النفط الخام الأمريكية الأسبوع الماضي على الضغط الماثل على الأسعار.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إن مخزونات الخام ارتفعت بأكثر من سبعة أمثال توقعات السوق، لتزيد 3.5 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 24 يناير كانون الثاني.

وقالت الإدارة إن مخزونات البنزين زادت إلى مستوى قياسي، لترتفع للأسبوع الثاني عشر على التوالي وتصل إلى 261.1 مليون برميل.