fbpx
بي إم دابليو

"بي إم دابليو" حذرة بشأن آفاق الأعمال عقب "بريكست"

لا تزال شركة "بي إم دابليو" الألمانية لصناعة السيارات حذرة بشأن آفاق الأعمال بسبب النزاعات الجمركية والخروج المحتمل لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) بدون اتفاق.

وقال المدير المالي للشركة، نيكولاس بيتر، اليوم الثلاثاء خلال مؤتمر السيارات "آي إيه إيه" في مدينة فرانكفورت الألمانية إنه لا يزال من المبكر التصريح بتنبؤات الآن بشأن العام المقبل، مضيفا أن توقعات الأرباح لا تزال متوقفة على ما إذا كان سيُجرى فرض جمارك إضافية بين الولايات المتحدة والصين منتصف كانون أول/ديسمبر المقبل.

وذكر بيتر أن خروجا غير منظم لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيعني "تدهور الوضع عن اليوم"، وقال: "هذا سيضطرنا إلى زيادة الأسعار في أسواق مختلفة، مما سيؤدي إلى تراجع حجم المبيعات، وبالتالي سنضطر إلى خفض إنتاجنا في أوكسفورد".

تجدر الإشارة إلى أن الشركة تنتج السيارات الصغيرة "ميني" في مصنعها ببريطانيا. 

وذكر بيتر أن أول إجراء ملموس ستتخذه الشركة حيال إنتاجها في بريطانيا سيكون وقف الانتاج هناك يومي 31 تشرين أول/أكتوبر والأول من تشرين ثان/نوفمبر المقبل، للتأمين اللوجستي.

تجدر الإشارة إلى أنه من المقرر خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يوم 31 تشرين أول/أكتوبر المقبل.