fbpx
كارلوس غصن

حملة الأسهم في نيسان يقيلون كارلوس غصن من مجلس إدارتها

صوّت حملة الأسهم في نيسان لصالح إقالة رئيس الشركة السابق كارلوس غصن من مجلس إدارتها خلال اجتماع استثنائي عقد الاثنين وعينوا رئيس مجموعة رينو جان-دومينيك سينار مكانه.

وكان الاجتماع الذي عقد في فندق في طوكيو الأول من نوعه منذ توقيف غصن في 19 تشرين الثاني/نوفمبر جراء اتهامات تتعلق بارتكابه مخالفات مالية.
وبعد ساعات من الأسئلة التي رد عليها الرئيس التنفيذي لنيسان هيروتو سايكاوا، صوت المساهمون لصالح إقالة غصن ومساعده السابق الأميركي غريغ كيلي الذي يواجه كذلك اتهامات في اليابان.
وكانت نيسان أقالت غصن من رئاسة مجلس إدارتها مباشرة تقريبا بعد توقيفه في تشرين الثاني/نوفمبر، لكن لم يكن من الممكن فصله من مجلس الإدارة دون عقد اجتماع استثنائي للمساهمين للتصويت على ذلك.
وافتتح سايكاوا الاجتماع بخطاب لخّص فيه التهم الموجهة لرئيس الشركة السابق ومن بينها سوء استخدام مواردها والسعي لإخفاء عائداته.
وقال سايكاوا "علينا الإقرار بأنه كانت هناك مشكلة كبيرة في إدارة شركتنا"، مضيفا أنه شعر "بالصدمة العميقة لدى علمي بالمخالفات" المالية.
وحضر نحو 4200 مساهم الاجتماع حيث استغل كثيرون الفرصة لانتقاد غصن لكنهم أعربوا كذلك عن قلقهم بشأن الفضيحة.