fbpx
صورة أرشيفية

الدولار يرتفع مع تضرر منافسين من التيسير النقدي وعزوف عن المخاطرة

ارتفع الدولار اليوم الخميس في الوقت الذي تواجه فيه العملات المنافسة صعوبات عقب تبني بنوك مركزية لهجة تميل أكثر إلى التيسير النقدي، في حين ارتفع الين مع تنامي قلق المستثمرين.

وانضم بنك الاحتياطي النيوزيلندي إلى قائمة متنامية من البنوك المركزية التي تحولت صوب التيسير النقدي في ظل مؤشرات على تباطؤ الاقتصاد العالمي، قائلا أمس الأربعاء إن خطوته القادمة من المرجح أن تكون خفض أسعار الفائدة.
وفي ظل ضغوط على كثير من العملات، تجاهل الدولار انخفاض عوائد أدوات الخزانة الأمريكية لأدنى مستوى في 15 عاما. وزاد مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات منافسة، 0.3 بالمئة إلى 97.028 ومتجها لتحقيق مكاسب لليوم الثالث.
وتراجع اليورو إلى 1.1237 دولار. وخسرت العملة الأوروبية الموحدة نصفا بالمئة مع انخفاض عائد سندات الخزانة الألمانية إلى أدنى مستوى في عام ونصف العام عند سالب 0.09 بالمئة. ولم تفلح تعليقات تميل إلى التيسير النقدي أدلى بها ماريو دراجي رئيس البنك المركزي الأوروبي في تقديم الدعم لليورو أمس الأربعاء.
وارتفع الين 0.4 بالمئة إلى 110.13 للدولار مع انخفاض الأسهم اليابانية، لكنه يظل بعيدا نوعا ما عن أعلى مستوى في ستة أسابيع 109.70 الذي بلغه يوم الاثنين.
وتراجع الجنيه الاسترليني صوب 1.31 دولار، ليمحو المكاسب التي حققها يوم الأربعاء في الوقت الذي فشل فيه عرض رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي لتقديم استقالتها في التأثير على معارضيها لدعم اتفاق تقترحه لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
وانخفض الاسترليني 0.4 بالمئة إلى 1.3135 دولار بحلول الساعة 08:20 بتوقيت جرينتش.