رئيس "تيسلا" و"سبايس إكس" إلون ماسك

روبن دنهولم تحل مكان إلون ماسك رئيسة لمجلس إدارة "تيسلا"

أعلنت شركة "تيسلا" انها عينت روبن دنهولم رئيسة لمجلس إدارتها خلفا لإلون ماسك الذي اضطر إلى الاستقالة من هذا المنصب مطلع تشرين الأول/أكتوبر.

ودخل تعيين روبن دنهلوم التي كانت حتى الان المديرة المالية لشركة "تلسترا" الاسترالية العملاقة للاتصالات، حيز التنفيذ فورا لكنها ستواصل عملها لدى المجموعة الاسترالية مدة ستة أشهر إضافية على ما أوضحت ""تيسلا "في بيان.

وجاء في البيان "لضمان عملية إنتقالية ناجحة خلال الفترة التي ستواصل فيها روبن عملها في تلسترا، سيقدم لها إلون دعمه وكل مساعدة تلزم في منصبها الجديد".

وقبل تلسترا عملت روبن دنهولم في شركات تكنولوجية أخرى مثل "جونيبير نتووركس" و "صن مايكروسيستيمز" فضلا عن "تويوتا".

وأكد ماسك في البيان "تملك روبن خبرة كبيرة في الصناعات التكنولوجية والسيارات وقد ساهمت كثيرا في جعل تيسلا أكثر فعالية خلال السنوات الأربع الأخيرة كعضوة في مجلس إدارتها".

وقد اضطر ماسك إلى الاستقالة من منصبه كرئيس لمجلس الادارة بسبب اتهامات بالاحتيال.

وكانت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية تقدمت بشكوى ضد ماسك بتهمة الاحتيال في أيلول/سبتمبر معتبرة أنه خدع المستثمرين بقوله في تغريدة إنه ينوي سحب الشركة من البورصة.

وتوصل الطرفان إلى اتفاق لوضع حد لهذه الملاحقات. ووافق ماسك بموجبه على التخلي عن رئاسة مجلس إدارة الشركة التي أسسها محتفظا بمنصب المدير العام.

ووافقت "تيسلا" ومؤسسها أيضا على دفع غرامة قدرها 20 مليون دولار لكل منهما.