fbpx
ارامكو

ارامكو جاهزة للاكتتاب في الداخل والخارج بانتظار ضوء أخضر من الحكومة

أكد رئيس ارامكو أمين الناصر في أبوظبي الثلاثاء أنّ الشركة النفطية جاهزة للاكتتاب العام لكنها تنتظر الضوء الاخضر من الحكومة السعودية، مشيرا إلى أنها مستعدة لطرح الاسهم في الداخل والخارج.

وأوضح الناصر خلال مشاركته في مؤتمر للطاقة في العاصمة الإماراتية "نحن جاهزون" لكن الاكتتاب العام "قرار حكومي"، مضيفا "الطرح الاولي سيكون محليا إلا اننا سنكون أيضا مستعدين لطرح خارجي".

وتعمل المملكة، أكبر مصدر للنفط في العالم، على رفع أسعار الخام المتقلبة قبل طرح 5 بالمئة من أسهم أرامكو للاكتتاب العام الاولي، في عملية يتوقع أن تكون أكبر طرح للأسهم في العالم.

والهدف هو جمع مئة مليار دولار استناداً إلى قيمة الشركة التي تقدر بـ2 ترليون دولار، وهو رقم يشكك فيه المستثمرون في ظل انخفاض أسعار النفط.

ويعتبر كثيرون أن الفشل في الوصول إلى 2 ترليون دولار في تقدير قيمة أرامكو، كان السبب الرئيسي وراء تأجيل عملية طرح الأسهم التي كانت مقررة في 2018.

ويشكل طرح أسهم الشركة للاكتتاب العام حجر أساس برنامج الإصلاحات الذي وضعه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لتنويع اقتصاد المملكة والتخفيف من اعتماده على النفط.

ولم تؤكد أرامكو بعد البورصة التي سيتم تداول أسهمها فيها. لكن بورصات لندن ونيويورك وهونغ كونغ سعت جميعها لاستقطاب الطرح الأولي للشركة.

وذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الشهر الماضي أن شركة النفط العملاقة تدرس إمكانية طرح الاكتتاب الأولي على مرحلتين تبدأ الاولى في السعودية، مع إدراج الشركة ضمن مرحلة ثانية في بورصة عالمية ربما تكون بورصة طوكيو.