fbpx
صورة أرشيفية

شركات مقاولات كويتية للحكومة: ترسية المناقصات على الشركات الاجنبية يؤثر على اقتصاد الدولة

طباعة

أكدت مصادر مطلعة في قطاع المقاولات أن هناك استغراباً من إقصاء الشركات الوطنية عن بعض المناقصات. وأشارت إلى كتب في هذا الشأن تلقتها وزارة الأشغال العامة كما الجهاز المركزي للمناقصات العامة موقعة من عدد من شركات المقاولات الكبيرة.

وأشار كتاب موجه إلى الوزيرة جنان بوشهري إلى أنه لوحظ في الآونة الأخيرة دعوة وزارة الاشغال في بعض مناقصات المباني والطرق، وحصرها في الشركات الأجنبية فقط، مما يمنع مشاركة الشركات الوطنية التي هي الذراع اليمنى للدولة في التنمية، ويعيق تنمية خبراتها ويؤثر سلباً في اقتصاد الدولة، علماً بأن هناك العديد من الشركات الوطنية التي تضاهي بعض الشركات الأجنبية، سواء من حيث الخبرة في إنجاز مشاريع مشابهة أو الكفاءة الفنية والملاءة المالية، إضافة إلى معرفة الشركات الوطنية بالعمل في السوق المحلية، ولا يخفى عليكم ما لذلك من دعم وتأثير إيجابي في الاقتصاد الوطني، ونود الإشارة إلى أن الشركات الأجنبية لا تساهم بمردود على الاقتصاد الوطني في نواح كثيرة.

وطلب الكتاب دراسة هذا الموضوع وإفساح المجال للشركات الوطنية في التقدم لتلك المشاريع، وحرصاً من جميع الاطراف على المصلحة العامة.

وفي كتاب آخر، ورد ذكر مناقصة رقم هـ ط/268 الخاصة بطرق وتقاطعات لخدمة مبنى الركاب الجديد لمطار الكويت الدولي على طريق المقوع، ومع طلب إفساح المجال للشركات الوطنية في تلك المناقصة.

وتلقى الجهاز المركزي للمناقصات كتباً مماثلة تتناول القضايا نفسها.