fbpx
ممثلون عن بنك الكويت الوطني ولوياك والسفارة النيبالية في صورة جماعية

بنك الكويت الوطني يرعى رحلة لوياك إلى نيبال

يرعى بنك الكويت الوطني رحلة  للشباب في مؤسسة لوياك التطوعية  إلى نيبال وذلك في إطار دعمه السنوي لبرامج لوياك والتزاماً من البنك بمسؤوليته الاجتماعية تجاه الشباب.

وتنطلق الرحلة يوم الثلاثاء 25 ديسمبر وتستمر لغاية 1 يناير 2019 لنحو 12 متطوعاً بين 14و18 عاماً. وتتضمن برنامجاً ثقافياً متنوعاً يشمل زيارة موقع للتراث العالمي لليونسكو في نيبال والتطوع في مشروع الإغاثة من الزلزال ونشاطاً تخييمياً ونشاطات مائية وعدداً من الزيارات لمراكز ثقافية واجتماعية بهدف التعرف على الثقافة النيبالية. وتأتي هذه المبادرة بهدف تعزيز التفاعل الاجتماعي والثقافي بين الشباب من حضارات مختلفة مما يساهم في إغناء تحصيلهم العلمي والمعرفي والثقافي.

ويحرص بنك الكويت الوطني على دعم الشباب من خلال رعاية مثل هذه البرامج التعليمية والتدريبية الهادفة، حيث يستفيد الشباب من اكتساب ثقافات جديدة وتطوير خبراتهم ومداركهم وآفاق طموحاتهم، كما تمنحهم التشجيع الكافي للتفكير بمستقبلهم وبناء خياراتهم الأكاديمية والعملية من خلال ما يكتشفونه من قدرات جديدة لديهم.

وهذه الرحلة هي الثانية لهذا العام مع متطوعي لوياك سبقها في يونيو الفائت رحلة ثقافية إلى المغرب. وتحمل  هذه الرحلة رسالة مهمة من خلال فتح المجال أمام الشباب المشاركين بتعزيز ثقتهم بأنفسهم وخوض تجربة مختلفة بأبعاد جديدة، تعتمد على التبادل الثقافي والحضاري والاجتماعي.

كما سيشارك طلبة لوياك المتطوعين في حوارات ونقاشات حول عدد من المواضيع الاجتماعية وأهمية العمل التطوعي والمجتمع المدني. كما يتضمن برنامج الزيارة، عملاً تطوعياً للشباب المشاركين.

ويحرص بنك الكويت الوطني على الالتزام بمسؤولياته الاجتماعية ومواصلة رسالته الهادفة إلى دعم كافة شرائح المجتمع ومؤسساته التطوعية غير الربحية وخاصة المؤسسات التي تعنى بالشباب وتواكب احتياجاتهم ومتطلباتهم لمستقبل أفضل.

وتهدف مؤسسة لوياك التطوعية إلى دعم الشباب من خلال توفير الفرص التدريبية لتمكينهم وإشراكهم في البرامج التنموية. وتستهدف الشباب بين 16 و23 عاماً من خلال البرامج والمشاريع التعليمية والتدريبية والتطوعية المخصصة لهم.