fbpx
بورصة الكويت

ستاندرد آند بورز تعلن ترقية بورصة الكويت كسوق ناشئ اعتبارا من سبتمبر 2019

 بفضل دورها الفاعل في تنشيط وتحفيز سوق المال الكويتي ومواكبته لأحدث النظم والتطورات العالمية، أعلنت مؤسسة ستاندرد آند بورز داو جونز لمؤشرات الأسواق "S&P Dow Jones" ترقية بورصة الكويت من تصنيف الأسواق المبتدئة إلى الناشئة، وذلك اعتباراً من 23 سبتمبر 2019.

وجاء ذلك تقديراً من مؤشر إس آند بي داو جونز لحزمة الإجراءات التي اتخذتها بورصة الكويت بالتعاون مع هيئة أسواق المال و الشركة الكويتية للمقاصة فيما يتعلق بوكالات المقاصة والتسويات، بما في ذلك اعتماد دورة التسوية T+3 ونظام التسليم مقابل الدفع (DVP).

وتأتي ترقية مؤشر إس آند بي داو جونز للأسواق الناشئة لبورصة الكويت عقب اعتمادها لنظام معيار فوتسي راسل للتصنيف في مايو المنصرم، كما ضمّت شركة مورغان ستانلي كابيتال إنترناشيونال بورصة الكويت لقائمة المراجعة السنوية لتصنيف عام 2019 الذي على أثره قد يتم ترقية سوق الكويت من الاسواق الثانوية لنظيرتها الناشئة.

وتعليقاً على ذلك، قال الرئيس التنفيذي لبورصة الكويت السيد/ خالد عبدالرزاق الخالد: "تسير بورصة الكويت بخطى حثيثة نحو بلوغ أهدافها المتمثلة في دعم خطط التنمية الاقتصادية في الكويت، وجعل البلاد مركزاً مالياً إقليمياً يستقطب المستثمرين من جميع أنحاء العالم. استطعنا خلال وقت قصير استعادة ثقة المستثمرين، وحرصنا دوماً على الالتزام بجودة خدماتنا، وتأتي ترقية تصنيف مؤشر إس آند بي داو جونز لبورصة الكويت إلى سوق ناشئة خير دليل على نجاحنا في مساعينا المستمرة لتنمية سوق مالية تتمتع بمصداقية عالية".

وكانت بورصة الكويت قد أطلقت هذا العام عدة مشاريع مهمة تهدف إلى تطوير السوق بشكل عام من خلال تطبيق استراتجياتها، وذلك عبر تحسين البنية التحتية وبيئة الأعمال، وإنشاء قاعدة مُصدرين متنوعة وواسعة، وإطلاق المنتجات الجديدة، بالإضافة الى جذب المستثمرين وتوعيتهم بمستجدات السوق. كما دشنت الشركة في أبريل الماضي أولى مشاريعها الحيوية الذي شمل تقسيم السوق الى ثلاث أقسام تتميز بخصائص مختلفة من سوق إلى آخر من حيث السيولة والقيمة السوقية بالإضافة إلى مميزات أخرى من حيث التعامل والتداول في الشركات المدرجة في الأسواق المختلفة؛ وهي: السوق الأول، السوق الرئيسي، وسوق المزادات. هذا ة بالإضافة إلى الإنجاز الأخير و المتمثل بإطلاق منصة تداول الشركات الغير مدرجة (OTC).