fbpx
وليد مندني

"بيتك".. أول بنك في الكويت يطبق الذكاء الاصطناعي في العمليات التشغيلية

أبرم بيت التمويل الكويتي "بيتك" اتفاقية شراكة لاستخدام تكنولوجيا الروبوت المتطورة والرائدة في مجال الاتمتة على عدد من عملياته التشغيلية، مع شركة إرنست اند يونغ (EY)، وبذلك يصبح "بيتك" أول بنك في الكويت يطبق تقنية الذكاء الاصطناعي في العمليات التشغيلية، الأمر الذي يؤكد ريادته في مواكبة وتبني اخر التطورات التكنولوجية في الصناعة المصرفية وابتكار خدمات وانظمة تشكل قيمة مضافة على تجربة العميل المصرفية، مع المضي قدما باستراتيجية أتمتة الانظمة ومواكبة التطور الرقمي، لما لذلك من أثر ايجابي كبير على انجاز العمليات بما يتوافق مع أعلى معايير السرعة والدقة والامان، وبالتالي زيادة في الانتاجية وخفض في المصاريف التشغيلية، وزيادة في معدلات رضا العميل وتعزيز مكانة "بيتك" المؤسسة المالية الاسلامية الرائدة عالميا.

وأوضح رئيس الخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية الخاصة للمجموعة في "بيتك"- وليد خالد مندني، ان اتفاقية الشراكة مع إرنست اند يونغ (EY) ترمي الى مواكبة التوجه العالمي للإستفادة من تقنيات الذكاء الإصطناعى الذي يُعتبَر العنصر الاكثر تأثيرا في التكنولوجيا الحديثة، وتوظيفها بما يخدم مصلحة العملاء لمواصلة تقديم خدمات متطورة ومبتكرة، والمحافظة على الريادة بين المنافسين، مشيرا الى ان تكنولوجيا الروبوت تتميز بمساهمتها الفعالة بتحسين كفاءة الاعمال وزيادة سرعة الأداء ضمن اعلى معايير الجودة.

ولفت مندني في تصريح صحفي، الى ان الروبوت يقوم بتقييم الجدارة الإئتمانية بدقة لعمليات تمويل الأفراد لتحقيق أعلى معدلات الكفاءة التشغيلية، وفق تعليمات الجهات الرقابية، كما تقوم بتحليل بيانات العميل وتعبئة المستندات المطلوبة واستكمال الاجراءات بطريقة الكترونية.

ونوه بأن استخدام تقنية الذكاء الاصطناعي يتوافق مع استراتيجية "بيتك" ورسالته في تحقيق أعلى مستويات الابتكار والتميز في خدمة العملاء، مع حماية وتنمية المصلحة المشتركة لجميع الأطراف المعنية بالمؤسسة، مؤكدا ان الذكاء الاصطناعي سيكون له تأثير حاسم ودور فعال في مستقبل أعمال "بيتك" الذي يسير بخطى متسارعة في تبني اخر ما توصلت اليه التكنولوجيا المصرفية، مشيرا الى ان "بيتك" قطع اشواطا كبيرة رسخت ريادته في طرح باقة متنوعة من الخدمات الالكترونية المبتكرة الأولى من نوعها في السوق في عدة قطاعات وعلى مستوى المجموعة وزاد من حجم استثماراته في التكنولوجيا.

وذكر مندني ان هذه التقنية تقلل من نسبة الخطأ البشري المحتمل حدوثه بسبب الاجراءات اليدوية في المعاملات المصرفية مع العملاء بنسبة قياسية، فيما تساهم في تقليل التكلفة التشغيلية وتوليد إيرادات متزايدة كونها تحسن من كفاءة العمل وتوفر مزيدا من الوقت على الموظف، ما يتيح فرصا اكبر لتركيز الجهود على تحسين خدمة العملاء ومشاريع ومبادرات تصب في مصلحة العميل وتحسين الاداء.

وأكد مندني الحرص على مواكبة كل ما يستجد في مجال الابتكار التقني، مع التطوير الدائم لاستراتيجيات وخطط "بيتك" والتعرف المباشر على التغييرات المحورية في أنماط تفاعل العملاء في القطاع المصرفي كي يتمكن البنك من مواكبة التطورات المستقبلية في الوقت المناسب، مبينا ان "بيتك" بدأ بالفعل جني ثمار التكنولوجيا الآخذة في التطور بوتيرة متسارعة.

من جانبه، قال الشريك في فريق الخدمات الاستشارية المالية التابع لإرنست اند يونغ (EY)، حسام عيتاني: "يسعدنا دعم "بيتك" في رحلته من أجل تقديم خدمات أفضل وأكثر ابتكارا لعملائه. تشغل المهام الروتينية المتكررة جزءًا كبيرًا من وقت الموظفين مما يزيد من التكلفة التشغيلية للشركات ويخفض من كفاءة خدمة العملاء . لقد اكتسبت تكنولوجيا الروبوت زخمًا كبيرًا على مدار السنوات القليلة الماضية لمواجهة تلك التحديات، واشتركت EY في برامج تكنولوجيا الروبوت الإقليمية والدولية الرئيسية والتي حققت نتائج كبيرة. تحقق هذه التقنية نتائج سريعة وملموسة فيما يتعلق في رفع كفاءة التشغيل وتجربة العملاء وذلك في غضون أسابيع بدلاً من الأشهر. يشكل برنامج تكنولوجيا الروبوت نقطة لانطلاق برنامج الأتمتة الذكي من "بيتك" وذلك تماشيًا مع التوجهات العالمية والإقليمية.