رولان غاروس: ديوكوفيتش يتجاوز فخ سيروندولو إلى ربع النهائي ومدفيديف يودّع وتأهّل سابالينكا وريباكينا

تجاوز الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنّف أوّل عالمياً وحامل اللقب، فخ الأرجنتيني فرانسيسكو سيروندولو (27) وبلغ ربع نهائي بطولة رولان غاروس الفرنسية، ثانية البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، بعد فوزه المذهل 6-1، 5-7، 3-6، 7-5، 6-3 في مباراة ماراتونية الاثنين.

وحجز ديوكوفيتش (37 عاماً) مكانه ضمن دور الأربعة كالعادة للعام الخامس عشر توالياً، كما أصبح اللاعب الأكثر وصولاً إلى ربع النهائي في بطولات الغراند سلام (59) متخطياً السويسري روجيه فيدرر في حقبة الاحتراف، وتخطّاه أيضاً بعدد الانتصارات في البطولات الكبرى بعدما وصل إلى 370 انتصاراً.

قال “كنت قريباً من خسارة هذه المرة ثلاث أو أربع مرات، شكراً لمنافسي” المصنّف 27 عالمياً.

وأضاف “هو (سيروندولو) يستحق الكثير من التصفيق هذا أمرٌ أكيد. لست واثقاً كيف فزت بهذه المباراة”.

وسيلعب ديوكوفيتش مع النروجي كاسبر رود السابع أو الأميركي تايلور فريتز الثاني عشر.

واستمرت المباراة لأربع ساعات و37 دقيقة، تقدّم خلالها ديوكوفيتش في المجموعة الأولى بعدما كسر إرسال منافسه مرتين وبدا أنه في طريقه إلى ربع النهائي بسهولة.

لكن الصربي عانى من الإصابة في بداية المجموعة الثانية وبدا أنّها أثّرت على حركته، ولو أنه لم يخسر سوى الإرسال الأخير في مجموعةٍ استمرت ساعة و12 دقيقة.

وضرب سيروندولو في الثالثة وكسر الإرسال الأوّل لمنافسه من دون أن يخسر أي إرسال للمجموعة الثانية توالياً، وبدا أنه سيفوز في المباراة بعدما طلب ديوكوفيتش مساعدة طبية مجدداً فور انتهاء المجموعة.

وكان الأرجنتيني قاب قوسين أو أدنى من بلوغ ربع النهائي للمرة الأولى وتحقيق الفوز الأغلى في مسيرته، لكن ديوكوفيتش انتفض وسط تشجيعٍ من الجمهور وتمكّن من حسم المجموعة لصالحه بعد كسر إرسالين.

وبدا أن الأرجنتيني أدرك عودة منافسه الذي سبق أن قلب تأخّره بمجموعتين لواحدة ونجا من فخ الإيطالي لورنتسو موزيتي في الدور الثالث، فخسر إرساله الأوّل، لكنه في المقابل كسر إرسال ديوكوفيتش الثاني.

واستمرت المنافسة القوية بينهما حتّى خسر سيروندولو إرساله الرابع وفاز الصربي بالخامس حاسماً المباراة، مؤكداً مجدداً صلابته الذهنية على الرغم من حالته البدنية.

خيبة جديدة لمدفيديف

وودّع الروسي دانييل مدفيديف الخامس من ثمن النهائي على يد الأسترالي أليكس دي مينور الحادي عشر، بعدما سقط أمامه في أربع مجموعات 6-4، 2-6، 1-6، 3-6.

وانقلبت الطاولة على مدفيديف حامل لقب بطولة الولايات المتحدة المفتوحة سابقاً والمتأهّل إلى ست مباريات نهائية في بطولات الغراند سلام، بعد تقدّمه في المجموعة الأولى ثم خسارته ثلاث مجموعات، مُكملاً مسيرته المخيّبة في البطولة الفرنسية.

ويبقى تأهّل الروسي إلى ربع النهائي عام 2021 أفضل إنجازٍ له، علماً أنه خرج من الدور الأوّل في واحدة من مشاركاته الثماني.

في المقابل، واصل دي مينور مشواره الناجح، إذ لم يسبق أن تخطّى الدور الثاني، كما لم يكن قد فاز سوى في ثلاث مبارياتٍ من عشر قبل خوض البطولة هذا العام.

قال بعدما أصبح أوّل أسترالي يصل إلى ربع النهائي منذ المصنّف أوّل سابقاً ليتون هيويت في عام 2004 “إنها واحدة من أفضل نتائجي في مباريات الغراند سلام. يبدو أنني حوّلت نفسي إلى متخصّصٍ في الملاعب الترابية”.

وسيلعب الأسترالي الذي قدّم أداءً حسناً على الملاعب الترابية هذا الموسم بوصوله إلى ربع نهائي دورة مونتي كارلو أيضاً للمرة الأولى، مع الفائز من مواجهة الألماني ألكسندر زفيريف الرابع والدنماركي هولغر رونه الثالث عشر لاحقاً.

سابالينكا تثأر

ولدى السيدات، باتت البيلاروسية أرينا سابالينكا، المصنفة ثانية عالمياً، على بعد فوز من معادلة أفضل نتيجة لها في بطولة رولان غاروس بعد فوزها السهل الإثنين على الأميركية إيما نافارو 6-2 و6-3 في ساعة و3 دقائق.

وثأرت سابالينكا من الأميركية المصنفة 24 عالمياً والتي أقصت البيلاروسية في آذار/مارس الماضي من الدور الرابع لدورة إنديان ويلز الألف نقطة، لتبلغ ربع النهائي للموسم الثاني توالياً بعد خمس مشاركات متتالية من دون الذهاب أبعد من الدور الثالث.

وتُمنّي ابنة الـ26 عاماً النّفس بأن تذهب أبعد من نسخة العام الماضي حين انتهى مشوارها في دور الأربعة على يد التشيكية كارولينا موخوفا التي خسرت النهائي أمام البولندية إيغا شفيونتيك الأولى عالمياً.

ولم تجد سابالينكا، المتوّجة بداية هذا الموسم بلقبها الثاني توالياً في بطولة أستراليا المفتوحة، صعوبة تذكر في حسم مواجهتها مع نافارو، إذ استهلت المجموعة الأولى متقدمة 4-0 بعدما كسرت إرسال منافستها مرتين، ثم حققت الفارق في المجموعة الثانية حين انتزعت الشوط الثالث على إرسال ابنة الـ23 عاماً التي كانت تخوض الدور الرابع لأول مرة في سادس مشاركة لها في الـ”غراندسلام”، قبل أن تحسمها 6-3 على إرسال الأميركية.

وتلتقي سابالينكا في ربع النهائي مع الروسية اليافعة ميرا أندرييفا (17 عاماً و27 يوماً) التي تأهلت إلى دور الأربعة أيضاً بعد فوزها على الفرنسية فارفارا غراتشيفا 7-5، 6-2.

وأصبحت أندرييفا أصغر لاعبة تصل إلى هذا الدور لدى السيدات منذ البلغارية سيسيل كاراتانتشيفا (15 عاماً) في 2005.

وعلى غرار سابالينكا، لم تجد الكازاخستانية إيلينا ريباكينا، المصنفة رابعة والمرشّحة أيضاً لإحراز اللقب، صعوبة في بلوغ ربع النهائي بفوزها على الأوكرانية إيلينا سفيتولينا 6-4 و6-3 في ساعة وتسع دقائق.

قالت ريباكينا المولودة في موسكو “سعيدة جداً من أدائي. إيلينا مقاتلة ومن الصعب دوماً مواجهتها”.

وتلتقي المتوّجة بلقب ويمبلدون 2022 في الدور المقبل الأربعاء، الإيطالية جازمين باوليني المصنفة 12 في البطولة والتي تغلبت بدورها على الروسية إيلينا أفانيسيان 4-6 و6-0 و6-1.

وتسعى ريباكينا لبلوغ أول نصف نهائي لها في البطولة المقامة على أرض ترابية.

وتعود أفضل نتيجة لابنة الرابعة والعشرين إلى نسخة 2021، عندما بلغت ربع النهائي أيضاً.

على ملعب فيليب شاترييه، واجهت صعوبات أمام سفيتولينا المصنفة خامسة عشرة، إذ ارتكبت 23 خطأ مباشراً بيد انها كانت أكثر نجاعة بكسرها ارسال خصمتها خمس مرات في سبع محاولات، فيما نجحت سفيتولينا بذلك مرتين من أصل ثلاث.

وكانت شفيونتيك حاملة اللقب بلغت ربع النهائي حيث ستلاقي التشيكية ماركيتا فوندروشوفا، فيما تلعب الأميركية كوكو غوف الثالثة مع التونسية أنس جابر.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى