الدوري الألماني: باير ليفركوزن يكتب التاريخ وميونيخ ينهي موسمًا للنسيان بالمركز الثالث وهبوط كولن

بات باير ليفركوزن بطل ألمانيا أول فريق في تاريخ الدوري الالماني لكرة القدم (بوندسليغا) ينهي موسمًا بكامله من دون أي خسارة بعد فوزه على أوغسبورغ 2-1 ضمن المرحلة الرابعة والثلاثين والاخيرة السبت، فيما انهى العملاق بايرن ميونيخ الموسم بخسارة قاسية جعلته يتراجع الى المركز الثالث.

ونجح أونيون برلين في معركة البقاء بفوز قاتل على فرايبورغ 2-1 بينما تأكد هبوط كولن.

وفي امتحان الاحتفاظ بسلسلته التاريخية، عزّز رجال المدرب الاسباني شابي ألونسو سلسلة مبارياتهم بلا هزيمة الى 51 في مختلف المسابقات، وأمسوا على بعد مباراتين فقط من إنهاء موسم كامل من دون أي خسارة عندما يواجهون أتالانتا الإيطالي في نهائي الدوري الاوروبي “يوروبا ليغ” الأربعاء، وكايزرسلاوترن من الدرجة الثانية في نهائي كأس ألمانيا السبت المقبل.

وتجدر الإشارة الى أنّ تسمية “بوندسليغا” انطلقت عام 1963. ولم ينجح حتى العملاق بايرن ميونيخ في ايامه الذهبية من تحقيق إنجاز مماثل.

ليفركوزن التاريخي

ويدين بطل ألمانيا الجديد المتوّج باللقب للمرة الاولى في تاريخه في نيسان/أبريل الماضي بفوزه الى ثنائية النيجيري فيكتور بونيفايس (12) وروبرت أندريتش (27)، فيما قلّص التركي ميرت كومور النتيجة للفريق البافاري.

ورفع ليفركوزن رصيده الى 90 نقطة (28 فوزًا و6 تعادلات) في صدارة الترتيب، وبفارق شاسع بلغ 17 نقطة عن شتوتغارت الذي أنهى الموسم ثانيًا على حساب بايرن ميونيخ بعد فوزه الساحق على بوروسيا مونشنغلادباخ 4-0، فيما سقط بايرن على يد هوفنهايم 2-4 لينهي موسمًا “للنسيان”.

وانهى شتوتغارت موسمًا مميزًا بفوز كبير نجح فيه المهاجم الغيني سيرهو غيراسي بتسجيل هدفين.

في المقابل، أنهى توماس توخل مسيرته مع الفريق البافاري بخسارة ثقيلة، بعدما فرّط بايرن الذي افتقد لمهاجمه الانكليزي المصاب هاري كاين بتقدم 2-0 قبل ان يرد عليه هوفنهايم برباعية بينها ثلاثة اهداف في الشوط الثاني.

وبعدما منح الفرنسي ماتيس تل (4) ومواطنه ألفونسو ديفيز (6) تقدما سريعا لبايرن، نجح هوفنهايم بتسجيل اربعة اهداف متتالية عبر ماكسيميليان باير (8) ثمّ ثلاثية “هاتريك” للكرواتي اندري كراماريتش (68 و85 و87) لينهي بايرن الموسم في المركز الثالث ويفشل في حتى في خوض مواجهة الكأس السوبر المحلية في حال تمكن ليفركوزن من الظفر بلقب مسابقة الكأس.

كما أنهى ماركو رويس مشواره مع بوروسيا دورتموند في الدوري وقاد فريقه للفوز على دارمشتات 4-0 بتسجيله هدفا وتمريره آخر.

أونيون برلين باق

وهذه المباراة كانت الاخيرة للفريق الاصفر والاسود الذي انهى الموسم خامسا قبل ان يصطدم بريال مدريد الاسباني في نهائي دوري أبطال أوروبا على ملعب ويمبلي في الاول من حزيران/يونيو في محاولة لاحراز لقبه الكبير الثاني في المسابقة القارية الاهم بعد عام 1997.

وضمن أينتراخت فرانكفورت مشاركته في مسابقة الدوري الاوروبي “يوروبا ليغ” بتعادله امام لايبزيغ الرابع 2-2. وضمن فرانكفورت المركز السادس برصيد 47 نقطة فيما سيشارك هوفنهايم في مسابقة “الكونفرنس ليغ”.

وقد يضمن فرانكفورت ايضًا المشاركة في دوري الابطال لكن شرط فوز دورتموند باللقب القاري.

وفي معركة قاع الترتيب، نجح أونيون برلين الذي كان يواجه ريال مدريد قبل أشهر قليلة في تفادي الهبوط، وحتى خوض مواجهة الملحق امام ثالث الدرجة الثانية عندما فاز على فرايبورغ بالدقائق القاتلة 2-1 ليتقدم الى المركز الخامس عشر مستفيدا من خسارة بوخوم الكبيرة امام فيردر بريمن 1-4.

وكان أونيون في طريقه لانهاء الموسم في المركز 16، وبالتالي خوض مواجهة الملحق لتحديد بقائه من عدمه، عندما كان متعادلا امام فرايبورغ 1-1 مع نهاية الوقت الاصلي للمباراة.

لكنّ فريق العاصمة الذي طرد منه النمسوي مايكل غسبورنينغ قبل اربع دقائق متبقية للمباراة نجح في الحصول على ركلة جزاء في الوقت البدل عن الضائع، لكنّ كيفن فولاند اضاع المحاولة قبل ان يكمل يانيك هابيرير الكرة داخل الشباك منقذا زميله وفريقه.

وسيكون على بوخوم الذي كان قد فاز على أونيون 4-3 قبل أسبوعين وظنّ انه في طريقه للبقاء، خوض مواجهة الملحق امام فورتونا دوسيلدورف ثالث الدرجة الثانية، في حين سقط كولن رسميًا برفقة دارمشتات متذيّل الترتيب بعد خسارته امام هايدنهايم 1-4.

وتبقى الإشارة الى انّ سانت باولي وهولشتاين كيل ضمنا صعودهما الى دوري الأضواء الموسم المقبل.

وضمن سانت باولي، وهو نادٍ من منطقة شعبية في هامبورغ، عودته إلى الدوري الألماني بعد أن أمضى ثلاثة عشر موسماً في الدرجة الثانية، وبالتالي سيرافق هولشتاين كيل، وهو نادٍ آخر من شمال ألمانيا، في دوري الدرجة الأولى الموسم المقبل.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى