الرئيس المصري: مستمرون في انتهاج “الاتزان الاستراتيجي” تجاه القضايا الإقليمية والدولية

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم السبت ان مصر ستواصل اتباع سياسة “الاتزان الاستراتيجي” التي تنتهجها تجاه القضايا الإقليمية والدولية “والتي تحددها محددات وطنية واضحة في مقدمتها مراعاة أبعاد الأمن القومي المصري”.

وذكر المتحدث باسم الرئاسة المصرية أحمد فهمي في بيان أن السيسي شدد في كلمته خلال حفل افطار الأسرة المصرية على السعي لإقرار السلام الشامل القائم على العدل ودعم مؤسسات الدول الوطنية واحترام إرادة الشعوب.

كما أكد السيسي أن مصر ستواصل تنفيذ إجراءات لإصلاح المسار الاقتصادي قائمة على توطين الصناعة والتوسع في الرقعة الزراعية وزيادة الاستثمارات الأجنبية المباشرة ودعم القطاع الخاص مع توفير إجراءات الحماية الاجتماعية اللازمة للطبقات الأولى بالرعاية.

وأكد أيضا وضع قضية بناء الإنسان المصري على رأس أولويات العمل الوطني وفي الصدارة منها توفير الحياة الكريمة اللازمة له وسبل جودة الحياة بشكل عام.

وأوضح أن مصر تمر عبر مرحلة تشهد تطورا كبيرا يمس المنطقة كلها وهي تحتاج إلى الحديث “مع بعضنا أكثر” لمجابهة أي تحد خارجي والتعامل معه وتجاوز مخاطره بالرأي العام.

وحث السيسي في هذا السياق على أهمية وعي المواطن البسيط وشرائح المجتمع بما تمر به المنطقة وكذلك الإقليم والعالم من تطورات سيكون لها تأثير ما يصنع “كتلة صلبة وصامدة وداعمة” للدولة تمكنها من مجابهة أي تحد أو أي مخاطر.

وبين أن أمورا كثيرة اتضحت منذ 7 أكتوبر عام 2023 ( بداية العدوان الإسرائيلي على غزة) حتى الآن ما يظهر الحاجة إلى الاستمرار في الحوار وتناول الموضوعات التي لها تأثير كبير على حياة المصريين على غرار القضايا الاقتصادية وهي بحاجة إلى مزيد من الوقت والنقاش.

المصدر
وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى