العاهل الأردني والسيسي يدعوان إلى “وقف شامل لإطلاق النار في غزة في أقرب وقت”

دعا العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي من عمان الإثنين إلى “هدنة إنسانية ووقف شامل لإطلاق النار في غزة في أقرب وقت”، حسبما أفاد بيان للديوان الملكي الأردني.

وقال البيان، الذي تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه، إن الزعيمين شددا خلال لقائهما في قصر بسمان الزاهر في عمان الإثنين، على “أهمية مواصلة الدفع باتجاه فتح المعابر البرية وإزالة جميع العوائق أمام وصول المساعدات الإنسانية لجميع أنحاء غزة بشكل عاجل وعلى المستوى المطلوب”.

وأكدا أن “الأوضاع الإنسانية الكارثية التي يشهدها القطاع تتطلب تحركا فوريا من قبل المجتمع الدولي للحد من تفاقمها”.

وحذرا من “خطورة استمرار الحرب على غزة، وأعمال العنف التي يمارسها المستوطنون المتطرفون بحق الفلسطينيين بالضفة الغربية، والانتهاكات على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس”.

وأعادا تأكيد “رفضهما لأية محاولات لتهجير الفلسطينيين بالضفة الغربية وغزة، ولمحاولات الفصل بينهما”، محذرين من “العواقب الخطيرة لأية عملية عسكرية في رفح”.

وشدد الزعيمان على “ضرورة إيجاد أفق سياسي للقضية الفلسطينية لتحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين، الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة على خطوط الرابع من حزيران/يونيو عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية”.

وجددا تأكيدهما “وقوف الأردن ومصر إلى جانب الشعب الفلسطيني الشقيق في الحصول على كامل حقوقه المشروعة، ومساندتهما لأية خطوات من شأنها تلبية تطلعاته”.

ومنذ بداية الحرب، تمّ التوصّل إلى هدنة واحدة لمدّة أسبوع في نهاية تشرين الثاني/نوفمبر سمحت بالإفراج عن حوالى مئة رهينة خطفوا خلال هجوم 7 تشرين الأول/أكتوبر، مقابل إطلاق سراح أسرى فلسطينيين يعتقلهم الاحتلال.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى