دولة الكويت تندد بـ”الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية” في غزة

نددت دولة الكويت اليوم الخميس ب”الإبادة الجماعية والجرائم ضد الإنسانية” التي تقوم بها قوات الاحتلال ضد الفلسطينيين المدنيين في قطاع غزة والتي تسببت في استشهاد اكثر من 30 الف شخص وأكثر من 70 الف جريح وفقيد تحت الركام.

جاء ذلك في كلمة دولة الكويت التي ألقاها مندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الاخرى في جنيف السفير ناصر الهين امام مجلس الامم المتحدة لحقوق الإنسان في إطار استعراض البند السابع من اعمال المجلس في دورته ال55 المتواصلة من26 فبراير الجاري وحتى الخامس من ابريل المقبل.

وأكد السفير الهين الدور الذي تلعبه دولة الكويت إلى جانب الدول الصديقة بالترافع امام محكمة العدل الدولية بشأن ممارسات الاحتلال الاجرامية محذرا من مغبة العمليات العسكرية لاجتياح مدينة رفح جنوبي القطاع.

وشدد على أن التهديد في حد ذاته يعد جريمة واضحة ضد الإنسانية.

ووصف السفير الهين ما يقع في غزة ب”وصمة عار على جبين المجتمع الدولي” مشيرا إلى أن المنظومة الدولية تضررت مصداقيتها في ظل هذا الجمود الذي يشهده المجتمع الدولي إزاء هذه المجازر.

كما حذر من استمرار الحرب على غزة منوها بدور دولة الكويت في إيقاف الحرب الاجرامية ضد الأبرياء من الشعب الفلسطيني الأعزل الذي يعاني منذ 75 عاما.

واستنكر السفير الهين ازدواجية المعايير في التعامل مع الكارثة الإنسانية متسائلا “اين الضمير العالمي اين حقوق الانسان” امام ما يحصل في غزة من انتهاكات وجرائم ضد الإنسانية وابادة جماعية.

وبين ان قطع التمويل عن وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل لاجئي فلسطين (اونروا) زاد الوضع الإنساني لما يقارب 7ر5 مليون لاجئ فلسطيني سوءا مشددا على التزام دولة الكويت بدعم الفلسطينيين مناشدا المجتمع الدولي وقف تلك المجازر الوحشية.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى