الوكالة الدولية للطاقة الذرية: إيران تزيد إنتاجها من اليورانيوم عالي التخصيب

أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم الاثنين أن إيران زادت بشكل كبير إنتاجها من اليورانيوم عالي التخصيب في الأشهر الثلاثة الماضية.

وقالت الوكالة في تقرير نشرت هيئة الاذاعة والتلفزيون النمساوي مقتطفات منه إن “ايران أنتجت خلال الفترة الممتدة بين نهاية أكتوبر الماضي وبداية فبراير الجاري 25 كيلوغراما من اليورانيوم المستخدم في صنع الاسلحة تقريبا بنسبة نقاء تصل الى 60 بالمئة فيما كانت النسبة خلال الربع السابق أقل من سبعة كيلوغرامات”.

واشار التقرير الى ان “إجمالي مخزون إيران من اليورانيوم انخفض بشكل طفيف بنسبة 60 بالمئة إلى 5ر121 كيلوغرام في الاشهر الاخيرة لأن المادة كانت مختلطة باليورانيوم منخفض التخصيب”.

وذكر خبراء في الوكالة انهم “لا يستبعدون إمكانية إعادة هذا الخليط الى مستويات ترقى الى مستوى صنع الاسلحة النووية” مضيفين أن “حوالي 50 كيلوغراما من اليورانيوم بنسبة 80 الى 90 بالمئة على الاقل ضرورية لصنع قنبلة نووية”.

وسيناقش التقرير من قبل مجلس محافظي الوكالة الذرية بشكل معمق في اجتماعه المقرر في الرابع من شهر مارس المقبل.

وأشار المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي في تقرير سابق إلى التصريحات الاخيرة للرئيسين الايرانيين الحالي والسابق بان طهران لديها قدرات تقنية لتطوير مثل هذه الاسلحة النووية.

وقالت الوكالة إن مثل هذه التصريحات “تزيد فقط من مخاوف المدير العام” بشأن ما إذا كانت ايران قد كشفت بالفعل عن برنامجها النووي بأكمله.

وبحسب غروسي فان طهران لم ترد او تفعل شيئا لتوضيح المسائل العالقة المتصلة بالمنشآت النووية السرية السابقة كما انها قيدت حركة المفتشين الدوليين بشكل كبير.

والتزمت ايران في عام 2015 بتقييد برنامجها النووي وفق اتفاق فيينا الذي وقعته مع الدول الست الكبرى المعنية بالملف النووي الايراني وتم في المقابل رفع العقوبات عنها انذاك.

وانسحب الرئيس الامريكي السابق دونالد ترامب عن هذا الاتفاق في عام 2018 مما دفع طهران الى توسيع نطاق تخصيب اليورانيوم بشكل كبير وفرض قيود على تحرك مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

المصدر
وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى