ترحيب أوروبي بتعديلات على طائرة بوينج 737 ماكس للتحليق من جديد

ترحيب أوروبي بتعديلات على طائرة بوينج 737 ماكس للتحليق من جديد

عبر المدير التنفيذي لوكالة سلامة الطيران الأوروبية "إي أيه إس أيه" باتريك كي اليوم الجمعة عن رضاه من أن التغييرات التي طرأت على طائرة بوينج 737 ماكس، قد جعلت الطائرة آمنة بشكل كاف للعودة للتحليق في سماء الاتحاد الأوروبي قبل انتهاء العام الجاري، وذلك على الرغم من أن تحديثا آخر طالبت به وكالته لن يكون جاهزا لمدة تصل إلى عامين.

وقال كي في تصريحات نقلتها وكالة بلومبرج للأنباء إنه بعد إجراء رحلات تجريبية في أيلول/ سبتمبر، تجري الوكالة مراجعات توثيق نهائية قبيل إصدار مسودة توجيه للصلاحية بالطيران، والمتوقع أن يتم الشهر المقبل.

وقال إن ذلك سيتبعه أربعة أسابيع من تعليق الرأى العام، بينما سيستغرق تطوير ما يطلق عليه بالمستشعر الاصطناعي من 20 إلى 24 شهرا.

وقال كي في مقابلة إن "تحليلنا يظهر أن هذا آمن، وأن مستوى الأمان الذي تم التوصل إليه مرتفع بما يكفي بالنسبة لنا". وقال إن "ما بحثناه مع بوينج هو حقيقة أن المستشعر الثالث يمكننا من الوصول إلى مستويات أمان أعلى".

وكان قد تم وقف تشغيل طائرة بوينج 737 ماكس، وهي من إنتاج شركة بوينج الأمريكية لصناعة الطائرات، في آذار/ مارس عام 2019، بعد حادثين مأساويين أوديا بحياة 346 شخصا.