دوري أبطال أوروبا: أرسنال وأيندهوفن إلى ثمن النهائي ومعركة مرتقبة في المجموعة الأولى

أقصى نادي أيندهوفن الهولندي إشبيلية الإسباني من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعدما أهدر الأخير تقدمّه بهدفين ليخسر 2-3، قبل أن يُهديه أرسنال الإنكليزي بطاقة العبور رفقته إلى ثمن النهائي باكتساحه لنس الفرنسي بسداسية نظيفة في الجولة الخامسة الأربعاء.

وفي المباراة الأولى، ضمن منافسات الجولة الخامسة في المجموعة الثانية، تقدّم إشبيلية بهدفي سيرخيو راموس (24) والمغربي يوسف النصيري (47). لكن طرد جناح إشبيلية الأرجنتيني لوكاس أوكامبوس ببطاقتين صفراوين خلال أربع دقائق، فتح الباب على مصراعيه أمام أيندهوفن للردّ.

وأسكت الفريق الهولندي الجماهير الحاضرة في ملعب “رامون سانشيس بيسخوان”، إذ سجّل ثلاثة أهداف متتالية عبر المغربي إسماعيل سايباري (68)، الصربي نيمانيا غوديليي بالخطأ في مرماه (81)، والأميركي ريكاردو بيبي (90+2)، لينهي آمال إشبيلية في بلوغ ثمن النهائي.

وبهذا الفوز، أصبح أيندهوفن في المركز الثاني مع ثماني نقاط، بفارق أربع نقاط عن أرسنال متصدر المجموعة الذي قسا على لنس 6-0.

ولا يزال بإمكان إشبيلية الفائز بالدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) سبع مرات، التأهل إلى تلك المسابقة، في حال فاز على لنس في مباراته الأخيرة بالمجموعة.

ولم يفز إشبيلية في أي مباراة تحت قيادة المدرب دييغو ألونسو في دوري أبطال أوروبا أو الدوري الإسباني، فتعرّض لأربع هزائم وأربعة تعادلات منذ توليه المسؤولية في تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وعقب ذلك، دكّ أرسنال شباك لنس بستة أهداف خمسة منها في الشوط الأول من المباراة، وتناوب على تسجيلها الألماني كاي هافيرتس (13)، البرازيلي غابرييل جيزوس (21)، بوكايو ساكا (24)، البرازيلي غابرييل مارتينيلي (27)، والنروجي مارتن أوديغارد (45+1)، فيما أضاف الإيطالي جورجينيو هدفاً سادساً في الشوط الثاني (86 من ركلة جزاء).

وكان أرسنال في حاجة إلى نقطة واحدة فقط كي يحسم البطاقة الأولى للتأهل.

في المقابل، ودّع لنس البطولة القاريّة الأم في المركز الثالث مع خمس نقاط.

كوبنهاغن يشعل صراع المجموعة الأولى

وفي المجموعة الأولى، تعثّر بايرن ميونخ الألماني للمرة الأولى في دوري الأبطال هذا الموسم بتعادله السلبي مع ضيفه كوبنهاغن الدنماركي.

وبهذا التعادل، أشعل كوبنهاغن المجموعة قبل الجولة الأخيرة، إذ أصبحت بطاقة التأهل الثانية ملعوبة بينه وبين غلطة سراي التركي ومانشستر يونايتد الإنكليزي.

ذلك أن، المغربي حكيم زياش قاد غلطة سراي إلى قلب تأخره بهدفين وانتزاع التعادل أمام ضيفه مانشستر يونايتد 3-3.

وباتت حظوظ مانشستر يونايتد بالتأهل الى ثمن النهائي خاضعة لحسابات دقيقة ولا يسيطر عليها وحده، حيث بقي متذيّلا لترتيب المجموعة برصيد أربع نقاط بفارق نقطة عن كل من غلطة سراي وكوبنهاغن.

في المقابل، يحتل غلطة سراي المركز الثالث برصيد 5 نقاط وأبقى حظوظه مرتفعة قبل مواجهة كوبنهاغن الثاني في الجولة الاخيرة.

ويتبقى ليونايتد مباراة واحدة أمام بايرن في المسابقة القارية، وسيكون مطالبا بتحقيق الفوز في أولد ترافورد لإبقاء أي آمال بالتأهل.

وسجّل اهداف يونايتد كل من الارجنتيني أليخاندرو غارناتشو (11) والبرتغالي برونو فيرنانديش (18) والاسكتلندي سكوت مكتوميناي (55)، فيما سجّل زياش هدفين للفريق التركي (29 و62) وأضاف التركي كيريم أكتوركوغلو الثالث (71).

وقال فيرنانديش بعد المباراة “إنه لأمر سيئ جدا بصراحة”.

وتابع “ما نفعله في دوري الابطال ليس كافيا، يجب ان نسيطر على مبارياتنا”.

وأردف “ليست المرة الاولى، حتى كوبنهاغن، اتفهم اننا لعبنا بلاعب أقل، لكننا تقدمنا 3-2 ويجب ان نضمن النتيجة”.

ريال يؤكد صدارته ونابولي ينتظر

وفي المجموعة الثالثة، حقق ريال مدريد الإسباني انتصاراً مثيراً على ضيفه نابولي الإيطالي 4-2.

وسجّل أهداف ريال مدريد البرازيلي رودريغو (11)، الإنكليزي جود بيلينغهام (22)، الأرجنتيني نيكو باس (84)، وخوسيلو (90+4)، فيما أحرز الأرجنتيني جيوفاني سيميوني (9) والكاميروني أندريه-فرانك أنغيسا (47).

وبهذا الانتصار، رفع ريال مدريد رصيده إلى 15 نقطة في صدارة المجموعة، فيما بقي نابولي ثانياً مع سبع نقاط.

وفي المباراة الثانية، تعادل أونيون برلين الألماني مع مضيفه براغا البرتغالي 1-1.

وبالتالي، بات براغا في المركز الثالث مع أربع نقاط، وستكون مباراته الأخيرة مع نابولي صراعاً على البطاقة الثانية للتأهل عن المجموعة في الجولة السادسة والأخيرة، ذلك أن الفريق الألماني ودّع المسابقة أخيراً مع نقطتين.

صراع صدارة في الرابعة

وضمن المجموعة الرابعة، عوّض إنتر تأخره بثلاثة أهداف ليتعادل أمام مضيفه بنفيكا البرتغالي 3-3.

وبقيت معركة الصدارة في هذه المجموعة التي حسم فيها كل من إنتر وريال سوسييداد الإسباني تأهلهما عنها الى الدور الثاني، على حالها، بعد تعادل سوسييداد ايضا امام سالزبورغ النمسوي من دون اهداف.

ويتصدر سوسييداد المجموعة برصيد 11 نقطة متقدمًا بفارق الاهداف فقط عن انتر الثاني، فيما أهدر بنفيكا فرصة كبيرة لإنعاش آماله في التأهل الى “يوروباليغ” إذ يحتل المركز الاخير بفارق 3 نقاط عن سالزبورغ الثالث (4 نقاط).

وفي الجولة الاخيرة، سيلعب سوسييداد وانتر وجها لوجه في قمة حاسمة لصدارة المجموعة، فيما سيتنافس بنفيكا وسالزبورغ على المركز الثالث المؤهل الى الدوري الاوروبي.

وحقّق بنفيكا بداية صاعقة من خلال الدولي البرتغالي جواو ماريو الذي أحرز ثلاثية “هاتريك” في أقل من 30 دقيقة (5، 13 و34)، قبل ان يقلب انتر النتيجة في انتفاضة الشوط الثاني بأهداف تناوب على تسجيلها النمسوي أرنو أرنوتوفيتش (51) ودافيدي فراتيزي (58) والتشيلياني أليكسيس سانشيس (72 من ركلة جزاء).

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى