الدوري الإنكليزي: توتنهام يتصدّر مؤقتا وثنائية ماكتوميناي القاتلة تعيد يونايتد للانتصارات

ارتقى نادي توتنهام إلى صدارة ترتيب الدوري الإنكليزي الممتاز في كرة القدم، بعد فوزه بعشرة لاعبين على مضيفه لوتون تاون حديث العهد بهدف نظيف، في افتتاح منافسات المرحلة الثامنة السبت التي شهدت عودة مانشستر يونايتد إلى سكة الانتصارات بفوز قاتل على على ضيفه برنتفورد 2-1.

يدين توتنهام بهذا الفوز إلى مدافعه الهولندي ميكي فان دي فين الذي سجّل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 52.

جاء الهدف من ركلة ركنية نفذها السويدي ديان كولوشيفسكي أرضية قريبة إلى جيمس ماديسون، الذي اخترق منطقة جزاء أصحاب الأرض، وحوّل تمريرة كان دي فين متمركزاً بشكل صحيح لتحويلها في الشباك.

انتصار رجال المدرب اليوناني أنج بوستيكوغلو جاء رغم النقص العددي، بعدما أكمل الشوط الثاني بعشرة لاعبين إثر طرد لاعب وسطه المالي إيف بيسوما بالبطاقة الصفراء الثانية (45+4).

وبخطف النقاط الثلاث، رفع توتنهام رصيده إلى 20 نقطة في المركز الأول مؤقتاً، في انتظار قمّة المرحلة الأحد بين حامل اللقب مانشستر سيتي (الثاني مع 18 نقطة) ووصيفه أرسنال (الثالث مع 17 نقطة).

غصّة ثمّ فرحة

وأوقف يونايتد على ملعبه “اولد ترافورد” هدر النقاط بهدفين قاتلين في الوقت المحتسب بدل ضائع امام ضيفه برنتفورد 2-1.

وتقدم “الشياطين الحمر” الى المركز التاسع بـ 12 نقطة، فيما يقبع برنتفورد مع 7 نقاط في المركز الـ 14.

وكاد سيناريو خسارة ثالثة توالياً ليونايتد يتكرر أمام برنتفورد بعد السقوط أمام كريستال بالاس 0-1 محليا في المرحلة السابقة، وأمام غلطة سراي التركي 2-3 قاريا في الجولة الثانية من دوري أبطال أوروبا، حتى الدقائق الاخيرة من المباراة بعدما كان الدنماركي ماتياس ينسن افتتح التسجيل لفريقه (26).

غير أن يونايتد قلب الطاولة على ضيفه بعدما ادرك الاسكتلندي سكوت ماكتوميناي التعادل (90+3)، ليعود ويضيف الثاني بعد أربع دقائق في سيناريو جنوني أنقذ مدربه الهولندي إريك تن هاغ من مقصلة الاقالة المحتملة مع تزايد الضغوطات عليه، وحوّل غصّة يونايتد الى فرحة.

وتكرر سيناريو الاخطاء في هذه المباراة بعدما تلقى اصحاب الارض هدفا مبكرا اثر دربكة في دفاع يونايتد بعدما أخطأ البرازيلي كاسيميرو في تشتيت الكرة، لتصطدم تسديدة يوان فيسا من كونغو الديمقراطية بالسويدي فيكتور ليندولوف قبل ان تعود إليه، فمررها الى ينسن الذي سددها على يمين الحارس أونانا.

وحصل البرتغالي برونو فرنانديش على فرصة لمعادلة النتيجة اثر ركلة حرة ارتدت من فيسا عن طريق الخطأ في القائم (42).

وعلى وقع صيحات الاستهجان التي رافقت نهاية الشوط الاول، دفع تن هاغ بالدنماركي كريستيان إريكسن بدلا من كاسيميرو بعد الاستراحة، الا انّ الضيوف كادوا يضيفوا الثاني إلا انه تم ابعاد كرة ينسن عن خط المرمى (55).

وضغط يونايتد في الثلث الاخير من المباراة وكادت تسديدة فيرنانديش البعيدة ان تهز شباك برنتفورد لكن الحارس الالباني توماس ستراكوشكا تصدى لها ببراعة (72)، وكرر فرنانديش محاولته في سيناريو مشابه من الحارس (78).

وفي ظل ضغط متواصل ليونايتد، اثمرت جهوده اخيرا هدف التعادل عن طريق ماكتوميناي بعدما تصدى حارس برنتفورد في المرة الاولى لمحاولة دالوت قبل ان يسددها الاسكتلندي “على الطاير” في الشباك (90+3)، ليعود ويسجل الثاني بعد أربع دقائق من كرة رأسية وسط فرحة جنونية في المدرجات (90+7).

فوز ثالث تواليًا لتشلسي

وواصل تشلسي تقدمه في الترتيب بعد بداية صعبة وحقّق فوزه الثالث تواليًا مكتسحا مضيفه بيرنلي 4-1.

وافتتح بيرنلي التسجيل عن طريق الفرنسي ويلسون أودوبرت (15)، لكن الردّ جاء صاعقاً بأربعة اهداف عبر البلجيكي أمين الدخيل (42 خطأ في مرماه) وكول بالمر (50 من ركلة جزاء) ورحيم سترلينغ (65) والسنغالي نيكولاس جاكسون (74).

وبات تشلسي في المركز العاشر بـ 11 نقطة فيما يقبع بيرنلي مع 4 نقاط في المركز 18.

وتنفس ايفرتون الصعداء بفوزه على ضيفه بورنموث 3-0، ليبتعد بأربع نقاط عن دائرة الخطر.

وتناوب على تسجيل ثلاثية إيفرتون جيمس غارنر (8) وجاك هاريسون (37) والمالي عبدولاي دوكوريه (60).

وفاز فولهام على شيفيلد يونايتد 3-1.

ويلعب كريستال بالاس مع نوتنغهام فورست في وقت لاحق.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى