مظاهرات في عموم المناطق السورية تطالب بإسقاط النظام وتأييد إضراب السويداء

شهدت الكثير من المدن والبلدات في عموم المناطق السورية خروج مظاهرات تنادي بإسقاط النظام وتأييد للإضراب الذي تشهده محافظة السويداء، وقطع أغلب الطرق في محافظة درعا في جمعة خصصت لدعم محافظة السويداء.

وأكد ياسر الحناوي أحد منظمي الحراك المدني في محافظة السويداء أن “أعداد المتظاهرين اليوم زادت بشكل كبير… بعد وصول المئات من أبناء البلدات والقرى وتحويل ساحة السير إلى ساحة للاحتجاج والاعتصام في يومه السادس. وزاد من حماس المعتصمين التأييد الواسع من قبل جميع أبناء المحافظات المشاركة بالمظاهرات والمؤيدة والمساندة للسويداء من الشمال ‘لى المحافظات الشرقية وغيرها “.

وأضاف الحناوي لوكالة الأنباء الألمانية “ردد المتظاهرين اليوم الشعارات التي تطالب باسقاط النظام ووحدة سوريا وتم اليوم رفع علم الثورة السورية في ساحة السير وفي بلدة القريا أمام ضريح سلطان باشا الأطرش وشهد اليوم انضمام الشيخ حمود الحناوي أحد أبرز رجال الدين في محافظة السويداء للمعتصمين”.

وبشأن الحديث عن مفاوضات بين السلطات السورية وشيوخ العقل في السويداء أكد الحناوي “شيوخ العقل ووجهاء المحافظة هم كما شبابها ملتزمون بأهداف الحراك وهو إسقاط النظام، وفشل اللقاء الذي حصل أمس بين محافظ السويداء وشيوخ العقل من خلال تأكيدهم على مطالب المعتصمين”.

تظاهرات في درعا

وفي محافظة درعا التي كانت تعدّ مهد الاحتجاجات الشعبية التي اندلعت عام 2011 قبل أن تقمعها دمشق بالقوة، شارك عشرات السكان في تظاهرة في بلدة بصرى الشام، مرددين هتافات مناهضة للرئيس بشار الأسد.

وقال الناشط أحمد المقداد على هامش مشاركته في التظاهرة لفرانس برس “خرجنا للتأكيد على استمرارنا في الثورة السورية وعلى مطالبنا التي خرجنا من أجلها عام 2011”.

وتابع “أكدنا على ثوابت لن نتراجع عنها وهي الحرية والكرامة ووحدة سوريا من جنوبها إلى شمالها”.

ورفع المتظاهرون في البلدة الواقعة تحت سيطرة فصائل سورية أبرمت اتفاقات تسوية مع دمشق برعاية روسية، بدءا من العام 2018، لافتات حملت شعارات عدة بينها “إرحل، نريد أن نعيش” و”السكوت اليوم يعني استمرار الطاغية”.

المصدر
د ب أأ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى