مقتل 71 جنديا ومتطوعا في ثلاث هجمات جهادية في بوركينا فاسو

قُتل ما لا يقل عن 71 رجلا هم 31 جنديا و40 متطوّعا في قوة رديفة في ثلاث هجمات جهادية مفترضة شنت الاثنين في بوركينا فاسو، بحسب الجيش وقوات الأمن.

وقال الجيش في بيان الجمعة “الاثنين تصدى المتطوعون دفاعا عن الوطن في نواكا في محافظة سانماتنغا (وسط شمال) ببسالة لهجوم إرهابي استهدف مواقعهم”.

واضاف “للاسف ضحى 33 متطوعا بحياتهم في هذه العملية” مشيرا إلى أنهم “قاموا بتحييد حوالى خمسين إرهابيا وضبطوا كمية كبيرة من المعدات”.

وكان مسؤول محلي في هذه القوة ومصادر أمنية اشارت الثلاثاء لوكالة فرانس برس الى سقوط “عشرات” القتلى في هذا الهجوم.

وفي اليوم نفسه تعرضت “قافلة إمداد تواكبها وحدات عسكرية عائدة من جيبو” المدينة المحاصرة منذ أشهر من قبل الجهاديين في منطقة الساحل (شمال) ل”كمين” في نامسيغيا في الوسط الشمالي ايضا وفق ما أعلن الجيش الثلاثاء.

وأضاف أن “القتال العنيف تسبب بخسائر جسيمة رغم الاستجابة القوية للوحدات” مشيرا إلى “حصيلة موقتة” تفيد بمقتل 31 جنديا وثلاثة من المتطوعين، بينما “يستمر البحث عن عشرة عناصر”.

وكان المسؤول المحلي عن المتطوعين قد أشار إلى وقوع هجوم آخر في غايري بإقليم كوموندجاري (شرق) مما أسفر عن مقتل أربعة متطوعين.

قال الجيش في بيانه الجمعة إن هجوما جديدا استهدف جنودا في غرب البلاد مضيفا أن “وحدة عسكرية من مجموعة قوى القطاع الغربي (GFSO) تعرضت ظهرا لكمين بالقرب من بلدة تيا”.

وذكر الجيش أنه “خلال المعارك قتل ثمانية جنود واصيب تسعة آخرون” مضيفا أنه “تم تحييد أكثر من 30 إرهابيا”.

تشهد بوركينا منذ 2015 دوامة عنف جهادي ظهرت في مالي والنيجر قبل بضع سنوات وانتشرت خارج حدودهما.

خلّف العنف أكثر من 10 آلاف قتيل من مدنيين وعسكريين في ثماني سنوات، وفقا لمنظمات غير حكومية، وأكثر من مليوني نازح.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى