سمو ولي العهد يستقبل سمو رئيس مجلس الوزراء والوزراء لأداء اليمين الدستورية

استقبل سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظه الله بقصر بيان صباح اليوم سمو الشيخ أحمد نواف الأحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء لأداء اليمين الدستورية بمناسبة تعيينه رئيسا لمجلس الوزراء كما قدم لسموه الوزراء كلا من:

  • طلال خالد الأحمد الصباح نائبا أول لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للداخلية ووزيرا للدفاع بالوكالة.
  • الدكتور خالد علي محمد الفاضل نائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزير دولة لشؤون مجلس الوزراء.
  • الدكتور بدر حامد يوسف الملا نائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للنفط ووزير دولة لشؤون مجلس الأمة.
  • فهد علي زايد الشعلة وزير دولة لشؤون البلدية ووزير دولة لشؤون الاتصالات.
  • عبدالرحمن بداح عبدالرحمن المطيري وزيرا للإعلام ووزير دولة لشؤون الشباب.
  • الدكتور أحمد عبدالوهاب أحمد العوضي وزيرا للصحة.
  • الدكتورة أماني سليمان عبدالوهاب بوقماز وزيرا للأشغال العامة.
  • سالم عبدالله الجابر الصباح وزيرا للخارجية.
  • مي جاسم محمد البغلي وزيرا للشؤون الاجتماعية وشؤون المرأة والطفولة.
  • الدكتور عامر محمد علي محمد وزيرا للعدل ووزيرا للأوقاف والشؤون الإسلامية.
  • مطلق نايف عمر أبو رقبة العتيبي وزيرا للكهرباء والماء والطاقة المتجددة ووزير دولة لشؤون الإسكان.
  • محمد عثمان محمد العيبان وزيرا للتجارة والصناعة.
  • مناف عبدالعزيز اسحق الهاجري وزيرا للمالية ووزير دولة للشؤون الاقتصادية والاستثمار.

حيث أدوا اليمين الدستورية أمام سموه بمناسبة تعيينهم في مناصبهم الجديدة. وقد وجه سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظه الله كلمة سامية هذا نصها: “بسم الله الرحمن الرحيم (ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا) صدق الله العظيم سمو الأخ الشيخ أحمد نواف الأحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء..

الإخوة الوزراء يسرني – وقد أديتم اليمين الدستورية، وأقسمتم القسم العظيم أمام الله وأمامنا وأمام شعب الكويت الكريم أن أنقل إليكم جميعا تحيات القائد الوالد حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه وأحاطه بفيض رعايته وحرسه بعين عنايته وأنعم على سموه بالصحة والعافية وأنقل إليكم دعوات سموه حفظه الله ورعاه لكم بالتوفيق والسداد في القيام بما يحتمه عليكم العمل الوزاري من واجبات ومسؤوليات.

كما نقدر الجهود المخلصة التي بذلها الوزراء السابقون في أداء واجباتهم ومسؤولياتهم سائلين الله تعالى لهم – كل في موقعه – التوفيق لمواصلة العطاء لوطننا العزيز.

سمو رئيس مجلس الوزراء الإخوة الوزراء ونحن نؤكد أن مصالح دولة الكويت العليا ملتقى أهدافنا وحمايتها منتهى غايتنا فإن تحقيق نهضة الوطن بمفهومها الشامل مسؤوليتنا جميعا قيادة وحكومة ومجلس أمة وشعبا فكلنا شركاء في بناء الوطن وإكمال مسيرة تقدمه وازدهاره متجاوزين العقبات.. مواجهين التحديات.. محققين الأهداف والغايات.

سمو رئيس مجلس الوزراء الإخوة الوزراء إن الكويت وشعبها ومصالحها أمانة في أعناقنا جميعا نسعى للحفاظ عليها بكل ما أوتينا من حكمة وقدرة في كنف القائد الوالد حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه وفي ظل ثوابت دستورية وقوانين حاكمة ترسخ العدل والمساواة.

وإن عليكم – وأنتم في بداية مرحلة جديدة من العطاء لوطننا العزيز – أن تبذلوا قصارى جهودكم وما في وسعكم لحمل الأمانة الوطنية في دفع مسيرة تقدم وطننا وازدهاره إلى آفاق أرحب تتحقق فيها الأهداف والطموحات إلى أرض الواقع ويتلمس صداها المواطنون.. وأنتم منذ هذه اللحظة مسؤولون ومساءلون ونحن معكم داعمون.. موجهون..ناصحون..ومحاسبون.

سمو رئيس مجلس الوزراء الإخوة الوزراء بخطوات إصلاحية، أمامكم قضايا جوهرية وملفات عديدة نوليها اهتماما بالغا فعليكم العمل بروح الفريق الواحد متعاونين متآزرين من أجل تطبيق القانون على الجميع بكل عدل ومساواة وتحقيق أمن الوطن والمواطن، والارتقاء بمنظومات الخدمات جميعها والقضاء على الفساد والمحسوبية.. وغيرها من القضايا والملفات ذات الأهمية.

كما نؤكد على الاستمرار في تعزيز دور دولة الكويت ومكانتها وثوابتها ومواقفها تجاه الدول الشقيقة والصديقة وقضايانا المشتركة لتظل – كما عهدها العالم – محطة للدبلوماسية الناجحة.

وفي الختام أدعو الله أن يعينكم ويوفقكم للعمل بجد واجتهاد متضرعا إليه سبحانه وتعالى أن يحفظ وطننا الغالي بلدا آمنا مطمئنا سخاء رخاء في ظل القيادة الحكيمة والتوجيهات السديدة لوالدنا حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه ومتعه بالصحة والعافية.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته”.

وألقى سمو الشيخ أحمد نواف الأحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء كلمة هذا نصها: سمو الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح فظكم الله ولي العهد السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يطيب لي وقد تشرفنا جميعا بتلبية الإرادة السامية تنفيذا للتكليف السامي من لدن حضرة صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير البلاد المفدى وسموكم حفظكما الله ورعاكما.

وتفضلتم سموكم وأصدرتم أمركم السامي بتعييني رئيسا لمجلس الوزراء ثم أصدرتم مرسوم تشكيل الوزارة.

ويطيب لي باسمي ونيابة عن أخواتي وإخواني الوزراء أن نرفع لمقام سموكم وافر التقدير وعظيم الاعتزاز على ثقة سموكم الكريمة التي نعتز بها مدركين ثقل الأمانة التي حملتمونا إياها وما تتطلبه من العمل الجاد المثمر لتحقيق أمال وتطلعات أهل الوطن الغالي في تحقيق مزيد من الرخاء والازدهار والتقدم. إنني – يا سمو ولي العهد – وأخواتي وإخواني الوزراء نعاهد الله سبحانه وتعالى ثم حضرة صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح – أمير البلاد وسموكم – حفظكما الله ورعاكما، وأهل الكويت الأوفياء جميعا بأن نكون عند حسن ثقة سموكم وبأن نضع أنفسنا وخبراتنا وأن نكرس جهودنا لخدمة الكويت الحبيبة وأن نكون رهن تنفيذ توجيهاتكم السامية للعمل والتعاون مع جميع أطياف المجتمع لترجمة آمال المواطنين وتطلعاتهم في غد أفضل ومزيد من الرفاهية والرفعة لوطننا العزيز وازدهاره.

نسأل الله سبحانه وتعالى أن يؤيدنا جميعا بعنايته وتوفيقه ويلهمنا السداد والرشاد للقيام بأعباء المسؤولية على الوجه الأكمل وأن يحفظ حضرة صاحب السمو أمير البلاد وسموكم والكويت الغالية وأهلها الكرام وأن يديم عليها نعمة الأمن والأمان والاستقرار ومزيد من الرفعة والرخاء. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته”.

وحضر مراسم أداء القسم كبار المسؤولين بالدولة.

المصدر
كونا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى