الكرملين يعتبر أن خفض إنتاج النفط “من مصلحة” الأسواق العالمية

أعلن المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف الإثنين أن قيام عدد من كبار منتجي النفط بينهم روسيا والسعودية بخفض الإنتاج الأحد بموجب قرار تسبب بارتفاع الأسعار، هو “من مصلحة” الأسواق العالمية.

وقال بيسكوف للصحافيين إن “من مصلحة أسواق الطاقة العالمية أن تبقى أسعار النفط العالمية في مستوى جيد” مضيفا “سواء كانت الدول الأخرى مسرورة بذلك أم لا هو شأنها هي”.

وقررت روسيا الأحد تمديد خفض إنتاجها من النفط الخام بمقدار 500 ألف برميل يوميا حتى نهاية العام، وهو إجراء اعتبره الخبراء وسيلة لرفع الأسعار ومكافحة تأثير العقوبات الدولية.

وبرر نائب رئيس الوزراء الروسي المسؤول عن الطاقة ألكسندر نوفاك الإجراء بأن السوق تشهد “تقلبا شديدا” و”عدم يقين”.

وأضاف في بيان أن “ثبات سوق النفط العالمية عنصر أساسي في ضمان أمن الطاقة”.

جاء إعلان روسيا بالتوازي مع إعلانات مماثلة من السعودية والعراق والإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان والكويت والجزائر وكازاخستان.

ستخفض السعودية الإنتاج بمقدار 500 ألف برميل يوميا، والعراق 211 ألف برميل يوميا، والإمارات 144 ألف برميل يوميا، والكويت 128 ألف برميل يوميا، وكازاخستان 78 ألف برميل يوميا، والجزائر 48 ألف برميل يوميا، وسلطنة عمان 40 ألف برميل يوميا.

تسببت التخفيضات التي ستتم في الفترة من أيار/مايو حتى نهاية عام 2023، في ارتفاع أسعار النفط صباح الإثنين مع اقتراب سعر برميل برنت بحر الشمال من 84 دولارا، وبرميل غرب تكساس الوسيط من 80 دولارا نحو الساعة 10,30 بتوقيت غرينتش.

ويدعم هذا المالية الروسية التي ارتفع إنفاقها بشكل حاد في الأشهر الأخيرة على وقع الهجوم العسكري على أوكرانيا، وانخفاض عائدات موسكو النفطية تحت تأثير العقوبات بنسبة 42% على أساس سنوي في شباط/فبراير، وفق وكالة الطاقة الدولية.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى