دليل ميشلان يخفّض تصنيف مطعم الطاهي الشهير غي سافوا من 3 نجوم إلى نجمتين

أعلن دليل ميشلان الإثنين عن قرار مفاجئ بتخفيض تصنيف مطعم غي سافوا، أحد أشهر الطهاة في العالم، من ثلاث نجوم إلى نجمتين.

وكان سافوا البالغ 69 عاماً حائزاً منذ العام 2002 تصنيف ثلاث نجوم، وهو أعلى تصنيف يمنحه الدليل، لمطعمه الواقع في مبنى “لا موني دو باري” في باريس والمطلّ على نهر السين.

ولمطعم سافوا فرع ثان في سيزرز بالاس في لاس فيغاس.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر، تبوأ مطعم الطاهي الفرنسي صدارة الترتيب في قائمة “لا ليست” لأفضل المطاعم في العالم، للمرة السادسة.

إلى ذلك، خفّض الدليل في نسخته الأخيرة المرتقب الإعلان عنها الاثنين المقبل، تصنيف مطعم الطاهي كريستوفر كوتانسو في لاروشيل.

وقال مدير دليل ميشلان غويندال بولينيك لوكالة فرانس برس إنّ “هذين المطعمين مميزان جداً، لذلك دُرس قرار تخفيض تصنيفهما بعناية قبل اتخاذه، بالإضافة إلى الأخذ في الاعتبار زيارات قام بها متخصصون من الدليل إلى المطعمين على مدار العام”.

ولن يتم التطرق إلى الأسباب الكامنة وراء القرارين علناً، بل ستُبلَّغ إلى الطاهيين المعنيين فقط.

وأضاف بولينيك “في قرارات مماثلة، لا نعتمد فقط على آراء متخصصين فرنسيين، بل نأخذ في الاعتبار كذلك ما يقوله آخرون متحدرون من دول أخرى”.

وعادة ما يثير تخفيض تصنيف المطاعم جدلاً واسعاً، خصوصاً بعد حادثة انتحار برنار لوازو، وهو صديق مقرب لسافوا، قبل 20 عاماً عقب خسارة مطعمه نجمة واحدة في التصنيف.

وفي الإصدار المرتقب الاثنين، خفّض دليل ميشلان تصنيف حوالى عشرين مطعماً فرنسياً من نجمتين إلى نجمة واحدة.

وبسبب الصعوبات التي واجهتها المطاعم جراء جائحة كوفيد-19، لم يخفّض دليل ميشلان منذ العام 2019 تصنيف أي مطعم.

إلا أنّ التحديات استمرت أمام المطاعم التي باتت تواجه نقصاً في الموظفين وارتفاعاً في الأسعار.

ومع ذلك، أكّد دليل ميشلان أنّ تخفيض التصنيفات ضروري. وقال بولينيك “نعم هناك تحديات، لكنّ الجميع يواجهها”.

المصدر
أ ف ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى