أسامة الشاهين يستقبل أصحاب مبادرة الأمن الغذائي وإنشاء المزارع الحدودية

استقبل أمين سر مجلس الأمة النائب أسامة الشاهين بمكتبه في مجلس الأمة اليوم المسؤولين عن ملف الأمن الغذائي والمائي في الفريق التطوعي بيت الوعي الكويتي المستشار بسام الغانم والمهندس أياد الحمدان.

وقال الشاهين في تصريح عقب الاجتماع إن اللقاء تناول مبادرة الأمن الغذائي وإنشاء المزارع الحدودية التي بادر بها الفريق التطوعي في بيت الوعي الكويتي، مؤكدا أن هذه المبادرة تحظى باهتمامه الشخصي.

وبين الشاهين أن اللقاء يهدف إلى الاستفادة من الخبرة الكبيرة للضيفين في مجال الأمن الغذائي والمزارع الحدودية وإنشاء حزام أخضر يحد من الغبار وظاهرة التصحر، بالإضافة إلى توفير الأمن الغذائي وأماكن للترويح والترفيه.

وأضاف إن المشروع المقترح من أصحاب المبادرة يحقق مردودا ماليا للمتقاعدين والمتقاعدات والمزارعين والمزارعات وأصحاب المشاريع الصغيرة، مبينا أنه سيتبناها في مجلس الأمة ويأمل أن يتم إقرارها واعتمادها حتى ترى النور.

من جهته، أوضح المستشار بسام الغانم أن فكرة مشروع المزارع الحدودية مر عليها أكثر من 15 سنة واليوم تم تقديمها كدراسة متكاملة إلى أمين سر مجلس الأمة النائب أسامة الشاهين ، كما سبق أن تم شرحها لبعض الوزراء، مبينا أن الهدف هو أن تصدر هذه الدراسة بمشروع قانون.

وأوضح أن فكرة المشروع تقوم على توزيع مزارع حدودية بمساحة 10 آلاف متر، وأن تكون الأولوية في التوزيع للمتقاعدين، ويضم المشروع 30 منطقة بمساحة 200 كيلو متر وبعمق 10 كيلو مترات على أن تقسم كل منطقة إلى 4 قطع وكل قطعة تضم 1300 مزرعة.

وبين أن المشروع يقضي بإنشاء شركة مساهمة حكومية تتملك فيها الدولة 25 % ، ويطرح 50 % للمواطنين، و25 % للشركة أو الشركات العالمية التي تدير هذه الشركة المساهمة.

وأفاد بأن الشركة المساهمة ستكون مهمتها شراء المنتجات من المواطنين بشكل يومي وتحاسبهم بشكل شهري، وفي نهاية كل سنة توزع أرباحها على المواطنين.

وأكد الغانم أن المشروع يحقق دخلا كبيرا للمواطنين والدولة، ويعزز الأمن الغذائي الزراعي بحيث تكون الدولة مستعدة في حال حصول أي أزمة عالمية في الغذاء، متمنيا أن يتم في العهد الجديد تبني المشروع من الحكومة ومجلس الأمة.

المصدر
الدستور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى